كتابات وآراء


29 يوليه, 2019 10:43:22 م

كُتب بواسطة : علي محمد جارالله - ارشيف الكاتب


كثُر الحديث في الآونة الأخير عن وقف الحرب اليمنية بأوامر دولية و الإتفاق عن تكوين إتحاد كونفيدرالي بين دولتي الشمال و الجنوب حسب حدود 22 مايو 1990م، و أني أزعم ان هذا الأمر قريب جدا من الحقيقة القادمة، و هذا يعني انتهاء حلم هادي و الإصلاح "ذراع الإخونج في اليمن" في حل الأقاليم الستة و الفيدرالية.
لهذا دعوني ان أوضح ما هي الفيدرالية و الكونفدرالية ؟ و الفرق بين الاثنين.

الفيدرالية :
ــــــــــــــــ
يعني الاتفاق بين الشعوب و الأقليات على قيام دولة من عدة أقاليم، و لكل اقليم حكومة، و حكومات الأقاليم تخضع لحكومة مركزية واحدة، و جميع الأقاليم تخضع لدستور فيدرالي واحد يعرض للإستفتاء الشعبي و تقره الأغلبية الشعبية، و هذا الخازوق الإصلاحي الذي ذهب له الرئيس هادي إما بعلمه او بدون علمه الذي يريدون تمريره على الجنوب.

و بإختصار يصبح الكيان القانوني للدولة الإتحادية
1- الحكومة المركزية للدولة الفيدرالية.
2- الحكومة المحلية للإقليم أو المنطقة.

و هذا يعني ان هناك ستكون سلطتان تشريعيتان، مجلس الشيوخ و يكون التمثيل في أثنين من كل إقليم، و عليه سيكون للشمال (8 أعضاء) حيث ان لهم 4 أقاليم، و للجنوب (4 أعضاء) لأن لديهم إقليمين.
و السلطة الأخرى مجلس النواب و الذي يكون تمثيل كل الأقاليم فيه، و بالمنطق و بحكم الأغلبية السكانية الشمالية فستكون الأغلبية بمجلس النواب للشماليين بنسبة تفوق 80%.

و هذان المجلسان يكونّان البرلمان الفيدرالي و هو أعلى سلطة تشريعية في الدولة الفيدرالية يتمتع بجميع الاختصاصات و الحقوق المنصوص في الدستور الفيدرالي.
و بالنتيجة، و حسب خازوق الإصلاح و قبول فخامة الرئيس هادي بعلمه او بغير علمه، فسيصبح للشماليين الأغلبية في مجلس النواب و مجلس الشيوخ.
و عليه فتتمتع الدولة الفيدرالية الذي أغلبهم شماليون بهذه الخصائص:

1. إعلان الحرب والإشراف على جميع القوات المسلحة في البلاد.
2. السياسة الخارجية و كل ما يتعلق بها من التمثيل الدبلوماسي و السياسي و الانضمام إلى المؤتمرات و الهيئات الدولية.
3. عقد المعاهدات و الاتفاقيات الدولية.
4. السياسة الاقتصادية كوضع الخطط الاقتصادية و خطط التنمية.
5. إدارة المطارات الدولية و الموانئ و المواصلات السلكية و اللاسلكية.
6. استثمار المعادن،النفط، والطاقة الذرية.
7. إدارة الجمارك و المكوس و الضرائب.
8. توحيد التشريعات الجنائية و المدنية.
9. الإشراف على الوزارات و الأجهزة المركزية.
10. شؤون الجنسية و الأجانب و الإقامة و السفر.
و يكفي إلى هنا ان نعرف قيمة هذا الخازوق القذر و يكفي بهذه الأغلبية السكانية الشمالية أن يندثر الجنوب الى الأبد.

الكونفيدرالية:
ـــــــــــــــــــــ
هو إتحاد بين دولتين أو أكثر من الدول ذات الإستقلال، و يتم الإتفاق على عقد معاهدة بينهم تحدد الأغراض المشتركة التي تهدف الدولة الكونفدرالية إلى تحقيقيها و يتمتع كل عضو فيها بشخصيةٍ مستقلة عن الأخرى وتدير الدولة هيئة مشتركة تسمى الجمعية العامة، و اعضاء الجمعية العامة يعبرون عن رأي دولهم.

الفرق بين الدولة الفيدرالية و الكونفيدرالية:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1. لكل دولة عضو من أعضاء الاتحاد الكونفدرالي ممارسة السياسة الخارجية و التمثيل الدبلوماسي الفعلي، و هذا لا يمكن للدولة الفيدرالية.
2. يجوز لكل دولة في الكونفيدرالية إعلان الحرب عكس اعضاء الدولة الفيدرالية.
3. الحرب التي تحدث بين أعضاء الدولة الكونفدرالية تعتبر حرب دولية، أما الحرب التي تحدث بين أعضاء الدولة الفيدرالية فهي حرب داخلية (إقليمية).
4. كل خرق للقانون الدولي من قبل أحد أعضاء الدولة الكونفدرالية يتحمل نتائجه وحده و ليس بقية الأعضاء، عكس اعضاء الدولة الفيدرالية.
5. تشرف على الدولة الكونفدرالية هيئات مشتركة بين الدول الأعضاء، بعكس الدولة الفيدرالية.
6. يحق لكل دولة عضو في الاتحاد الكونفدرالي الانسحاب متى شاءت لكونها دولة مستقلة، بعكس الدولة الفيدرالية.
7. مواطنو الدولة الكونفدرالية يتمتعون بجنسية بلدهم و ليست هناك جنسية موحدة للدولة الكونفدرالية، أما مواطنو الدولة الفيدرالية يتمتعون بجنسية الدولة الاتحادية الفيدرالية.
8. في الاتحاد الكونفدرالي يتعدد رؤساء الدول بتعدد الدول ، حيث لكل دولة رئيسها، آما الدولة الفدرالية (المركزية) تتميز بوحدة رئيس الدولة.

الخلاصة:
ــــــــــــــ
على كل الجنوبيين الإلتقاء على صوت واحد و كلمة سواء و الإتفاق على أن خازوق الإصلاح مع فخامة الرئيس هادي بفرض الأقاليم الستة بإتحاد فيدرالي لليمن ما هو إلا مخطط خسيس لإنهاء الجنوب إلى الأبد، فالجنوبيون قريبون من إستعادة دولتهم بفخر و إعتزاز و ما ينقصهم إلا الإتفاق فيما بينهم على انهم إتفقوا.
فبعد كل هذا فماذ تريدون ايها الجنوبيون؟

اللهم اني بلغت