كتابات وآراء


02 أغسطس, 2019 03:01:08 م

كُتب بواسطة : عبدالقادر القاضي - ارشيف الكاتب


لا والله لست آخر الفرسان يا نمر يافع وضرغام الجنوب ،،

لن تكون آخر الفرسان ،، فاليوم في الجنوب ولد الف منيرآ ومنير ،، والف يمامة ويمامة ووالله وبالله اننا خلفك على نفس الدرب نسير وسيأتي جنوبنا ولو كان في جبين الأسد ،،



هكذا هم الشجعان يا أبا اليمامة ،، يموتون وقوفآ في وسط الميادين ،، تاركين خلفهم رجال صناديد تعلموا منهم كيف يجرعون العدو كؤوس الموت في الجبهات ..



اوجعتهم كثيرآ يا منير .. فأوجعونا فيك ..

اوجعونا انما لم يكسرونا ولن يكسرونا ولن ينالوا من عزيمة وإصرار الشعب في الجنوب وأجيال الجنوب ..



كيف ننكسر وفي حياتك كنت تعلمنا معنى الثبات والصمود وتصنع لنا كل يوم فخرآ نزهو به ،، حتى في استشهادك مغدورآ ابيت إلا ان تعلم الأجيال كيف يصنع الفخر حتى وإن كان من الموت نفسه ،،



وبين فخرآ وفخر ،، قصص بطولات ومآثر معارك تحكى لكل أجيال الجنوب الحاضرة والقادمة ،، فهنيئا لك انك جمعت كل المجد من أطرافه ،،



وداعآ أيها الصارم النحيل الجميل ،، وداعآ يا رمح الغساسنة الاصيل ،، وداعآ يعقبه منا عهدا فوق كل العهود اننا على درب الجنوب سائرون إلى أن يحكم الله بيننا وبينهم بالحق.



إلى جنات الخلد باذن الله تعالى انت وكوكبة شهداء الجنوب من أبناء القوات المسلحة والشرطة الجنوبية .