كتابات وآراء


14 أغسطس, 2019 02:46:21 م

كُتب بواسطة : انور الرشيد - ارشيف الكاتب



يوم أمس أتصلت بشخصية جنوبية لأطمأن على الأوضاع في الجنوب وطمني حقيقةً عن الأوضاع بشكل عام، ولكن مافي شك بأن هناك بعض الخروقات،
فقلت: له هذا أمر طبيعي نحن في الكويت حصلت لدينا خروقات بعد التحرير ولكن تم السيطرة عليها بسرعة وهذا ماعليكم فعله وبأقرب فرصة ممكنة فعيون العالم عليكم والإصلاحيين والمؤتمريبن ينتظرون زلة هنا وهفوة هناك ، هذا أن لم يكن هم وراء ماحدث من تجاوزات مثل ماكانوا يقطعون الكهرباء والأن يروّجون بأن من كان يقطع الكهرباء هو المجلس الأنتقالي لكي يُألب الشارع الجنوبي على الشرعية، تباً لكم من عقلية فاسدة.

أما بشأن التطورات فأبشركم ياشعب الجنوب أموركم طيبة وأخذوها مني كاش وسجلوها علي يوم 14 أكتوبر القادم سيكون يوم غير عادي ومثل ماحصل وأن كان عيدكم عيدين سيكون يوم 14 أكتوبر القادم يوم التحريريين، أنتم بس أنتظروا وأصبروا وتصابروا ولاتستمعوا لأصوات النشاز وأهم شيئ أرجوكم رجاء خاص بما أنكم أنتزعتم حقكم بيدكم ولامنة لأي أحد عليكم به،
عليكم الأنتباه جيداً لأبناءكم في الجبهات خارج حدودكم الجنوبية أرجعوهم فوراً والأن وليس غدا، أبناء الجنوب المقاتلين خارج حدود الجنوب يجب أن يعودوا فوراً قبل أي اجتماعات ولقاءات ومفاوضات وترتيبات، أبناء الجنوب ليسوا مرتزقة من يرغب من الشمالين بأن يُحرروا أرضهم فاهي مأرب مفتوحة لهم أما أن يُقاتل الجنوبي بأرض غير أرضه فهذا غير مقبول، لذلك سارعوا بأغلاق هذا الملف رجاء.

أنتم صنعتم تاريخ ياشعب الجنوب وأني بالفعل فخور به فطوال العقد الماضي وأنا أُتابع وأدعم وأدعو فهل تذكرون أيام ماكنا نُطالَب بوجود حامل سياسي ليمثل رأي الشعب الجنوبي وكيف تورمت لوزنا ونحن نناشد لذلك؟
الأن أصبح تاريخ الحمدلله والمنة، الأن مرحلة البناء والتعمير وكلي ثقة بالشعب الجنوبي الذي سطر أروع الملاحم البطولية بتحرير أرضه فهو قادر على إعادة بناء الجنوب على أسس مدنية حضارية، وهمسة أخيرة يالربع كلما أبتعدتم عن جماعتنا كلما كان ذلك احسن، هم ماقصروا وجزاهم الله خير بس عاد الدول تُدار بالمصالح وليس بالعواطف.