كتابات وآراء


20 أغسطس, 2019 01:39:12 م

كُتب بواسطة : د. خالد القاسمي - ارشيف الكاتب


في ظل تقاعس الشماليين عن تحرير أرضهم وعدم تعاونهم مع التحالف العربي وسيطرة حزب الإصلاح على محافظات مثل مأرب وتعز وإفتعاله المشاكل في المناطق الجنوبية المحررة ، ناهيك عن تحالفه مع الحوثيين وإمدادهم بالسلاح وتسليم مواقعه لميليشيات الحوثي الإيرانية في الضالع بهدف إعادة السيطرة على الجنوب.

وما تشهده تعز اليوم من صراع لفرض سيطرة وهيمنة الإصلاح ليكون قريبا من عدن يشعل الصراعات ويدعم عناصره الإرهابية.

وفي ظل شرعية متقاعسة تعيش في الفنادق لا دخل لها بمعركة تحرير اليمن وحكومة همها البحث عن الربح والخسائر في المتاجرة بالحرب اليمنية.

في ظل كل هذا المشهد فإنني أرى أن اليمن مقبل على صراعات وتقسيمه إلى دويلات متناحرة أرى من الضروري أن ينقذ الجنوبيين أنفسهم من الطوفان والتشرذم القادم وإستعادة دولتهم فقد كانت خطوات المجلس الإنتقالي في إستعادة مؤسسات الدولة الجنوبية موفقة وإلى الأمام في الإستعادة الكاملة للدولة الجنوبية.

د. خالد القاسمي