كتابات وآراء


26 أغسطس, 2019 09:38:41 م

كُتب بواسطة : علي محمد جارالله - ارشيف الكاتب


علمونا الساسة بأن السياسة هي فن الممكن، و صدقناهم

بس ما علمونا ان كل شيئ ممكن تحقيقه ما دامه ممكن.
نسوا يعلمونا انه حتى تصل للمكن هناك دروب طويلة تحوّل فيه المستحيل الى ممكن، و من ثم تأتي السياسة لتحل الممكن.
بإختصار السياسة لا تحل المستحيل، و علينا ايجاد من يحوّل المستحيل إلى ممكن حتى تتمكن السياسة من حلّه.
إن مواجهة ما يبدو في لحظة تاريخية مستحيلا هو الذي يجعل الممكن واقعًا.
لهذا علينا أن نفرق بين السياسة كنضال من أجل قضية عادلة، و بين السياسة كفن إدارة، حتى إدارة الظلم.
...
كثير من الذين لم ينهزمون من قبل يبحثون عن الطريقة المثلى لكي يقاومون جاذبية السقوط، و يبحثون عن القوة التي يحتاجونها لكي يتوازنون فيها ليصبح قلبهم كحجر.
هم لا يعلمون اي جهاد تمارسه بعد هزيمتك الاولى كيف تقاوم جاذبية السقوط وكم من القوه تحتاج لكي تتوازن و كيف تدفع قلبك دفعا ليكون حجر جلمود وكيف تبدأ بعدها الاتزان كي لا تهزم ثانيه.
لله در من تعددت هزائمه و لا زال صامدا.

الخلاصة:
ــــــــــــــ
الجنوب محتل منذ العام 1994م، و انتصر الشعب و اصبح له قوة على الأرض، بل و استعاد أكثر من 80% من أرضه.
إذا كان ما حدث في شبوة تآمر فهي وصمة عار على من باع وطنه من أجل المال.
أما الشعب فهو قادر على تجاوز هذه الكبوة.

الدكتور علي محمد جارالله
26 أغسطس 2019م