كتابات وآراء


14 أكتوبر, 2019 10:52:34 م

كُتب بواسطة : نزيه الشعبي - ارشيف الكاتب



إنجازات وتطبيل لحكومة معين الهلاميه دون أن يكون لها أي إنجاز ملموس على أرض الواقع.

لم تعد ولم تقدم حكومة معين دراسه لمشروع واحد منذ إن تم تكليفها غير صور تذوق الشاي العدني في مقهى " زكو " وصور مع نشطاء منظمات مجتمع مدني.

يحصل الحوثيون على ايرادات تفوق أضعاف ماتحصل عليه الشرعية من خلال فتح منافذ جمركية وضريبية في كل المدن التي تسيطر عليها خارج القانون والسيطره على كل المنظمات التنموية .

هل حكومة معين تستطيع تقول أين هي إيرادات مارب من الغاز والنفط والمقدرة ب30مليار ريال شهريا تقريبا، اي مايعادل 4تريلون ريال في خمس سنوات، واين تذهب ؟! ولماذا لاتربط بالبنك المركزي عدن والموازنة العامة ؟! ولماذا يتم تحول ايرادات الغاز عبر محلات الصرافه وليس البنك المركزي أو البنوك المعتمدة على أقل تقدير، طالما وهذة الموارد سيادية ، سيقولون أن مارب توسعت ، بأي حق يقوم محافظ بالتصرف بها ؟! وماهي المشاريع المنجزة هناك وتكلفتها وماهي الدراسات الخاصة لإقامة المشاريع سواء في مارب اوغيرها من المناطق المحررة .

كل مدن الجنوب بدون خدمات بدون كهرباء وبدون مجاري ولم يتم ترميم أو شق اي طريق فيها ولم تبني مدرسه لا عبر المنظمات ولا عبر الحكومة ، عدن ولحج وأبين والضالع تدمرت بفعل حرب المليشيات، اين هي مشاريع إعادة الإعمار ماذا عملوا لمطار عدن صالة المغادرة والوصول الوحيدة بدون تكييف، ناهيك عن أن مدرج المطار أصبح متهالك وبحاجة إلى إعادة تأهيل، لماذا لم يتم تشغيل مصفاة عدن ولماذا لم تفتح الوزارات لأنها حكومه غير جادة .

لماذا لم تعمل الحكومه على إعادة بناء الجيش وتعمل على اعادة تصحيح كشوفات الرواتب للدفاع والداخلية لانها حكومة الغش وسرقة أموال الشعب لتأمين مصالحهم ومصالح عائلاتهم المقيمة في الرياض واسطنبول والقاهرة وغيرها في شكل مرتبات وهبات عبر مايسمى باللجنة الخاصة( 45000 لكل وزير و30000لكل نائب و15000لكل وكيل 20000لكل عضو مجلس نواب وعضو مجلس شوري)بالريال سعودي شهريا تصرف من مبيعات النفط عبر مايسمى باللجنة الخاصة وغيرها من الصرفيات .

فهل نتوقع من هذة الحكومة أن تنتصر في الحرب أو تنهي الحرب .. انها تعمل من أجل عدم الاستقرار و إشعال الحرب لزيادة النهب وتحقيق مكاسب شخصية على حساب احتياجات المواطن ومصلحة الوطن وهذه هي الحقيقة مع الأسف لكن الإنجاز الوحيد لها هو طباعة عملة على حساب زيادة معاناة الشعب وارتفاع قيمة الدولار وبالتالي ارتفاع تكلفة السلعة لأننا دولة مستهلكة وليست منتجة وعلى حساب تخفيض الرواتب حيث أن من كان يستلم 1000دولارشهريا مقابل 250000ريال يمني أصبح يستلم فقط 400دولار ، أن الحكومة سرقت 60%من دخل المواطن الذي يعمل في الوطن بينما هي تستلم بالعملة الصعبة رواتبها وبالتالي زادت دخلها لأنها بالخارج مسافرة حيث أن الوزير الذي كان يستلم 250000ريال مايعادل 8000دولار أصبح يستلم 12000دولار اي دخل كل وزير زاد بنسبه 50% فلماذا يتعب نفسة ويحمل هم الوطن ويعود للعمل، أن المواطن يريد أن يرى وزراء يفكرون بالاحتياجات من الواقع وليس من التنظير ، نريد حقائق تتكلم ، أن من يعمر الاوطان ويطورها هي الحقائق وليس السرقة والتنظير كفى غش وخداع لهذا الشعب المغلوب على أمره !