كتابات وآراء


22 نوفمبر, 2019 12:57:22 ص

كُتب بواسطة : صالح الدويل باراس - ارشيف الكاتب


✅كشفت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية عن اجتماع سري تم عام ٢٠١٤م وكان عنوان الاجتماع : من العدو ؟ فاتفق ثلاثي آئمة الشر على ان السعودية عدوهم المشترك ..

طبعا الكلام عن اسرائيل والعدوان على غزة والمتاجرة بالالام الفلسطينية غابت في الاجتماعات المغلقة فمجالها الاعلام وتعبئة الغوغاء اعلاميا فقط ليقفوا ضد مصالح اوطانهم لاعادة الكرة لتسلط العجم على الخارطة العربية .

✅ اجتماع اخواني تركي ايراني للتآمر على الدول العربية وهي تشتعل الان حروبا، ولوضع استراتيحية لضرب المملكة العربية السعودية بالذات بما تمثله من حضور ورمزية عربيا واسلاميا.
مر خبر كشف الاجتماع ولم نسمع او نقرا اية تعليقات اخوانجية من ابواقهم في اليمن التي تشتعل لترويج ابسط اشاعة ضد الامارات او اكذوبة ضد المجلس الانتقالي الجنوبي ؛ بل؛ يصل بهم ان يهددوا التحالف والمملكة عبر ابواقهم باللجوء لمجلس الامن اذا لم تنفذ تاويلاتهم وتفسيراتهم لاتفاق الرياض عبر الضغط بخلق فوضى في عدن !! .

✅الاجتماع /المؤامرة ليس هينا بل انه اكثر واخطر اجتماعات التآمر خطورة لكن لان المرشدين الباطنيين : الاخواني والاثني عشري نسجا عقده والسلطان اردوغان احتضنه وشارك في دنسه فانه يعتبر عند الاخوانج عموما واخوانج اليمن دينا يدينون به واستراتيجية ملزمين بتنفيذها .
✅ اليمن الخاصرة الرخوة التي يجتمع فيها المشروعان لطعن المملكة فضرر اليمن وخطره لايدانيه اي ضرر عليها ولزيادة التقية فقد اتحفنا الملا الاخوانجي عبدالله صعتر بتغريدة يمجد فيها خادم الحرمين الشريفين ، يمجدونه بالتغريد ويتامرون مع العجم ضده :
"اليوم يرسل الحوثي وفوده الى المملكة وينفذ شروط خادم الحرمين الشريفين والذي كان اول شرط ايقاف الصواريخ والطيران المسير وتسليمها للتحالف بشكل سري"

كيف اطلع الملا صعتر على الخبر"السري" واستبشر به ونشره في الوقت الذي مطلع فيه على خبايا المؤمرة التركية الاخوانية الايرانية من سنوات ولم يشر لها حتى اشارة ..لو ادعي انه يجهلها فهو يتقي لانه من قيادات الصف الاول الذين لهم الحظوة والثقة الاخوانجيتين كما ان اليمن اهم خاصرة لطعن المملكة من قبل المشروعين وبالتاكيد فان كثافة التواجد الاخواني اليمني السياسي والاستثماري والخيري في تركيا يؤكد عمق العلاقة فمثلا " وقف اويس القرني " وقف اخواني ومقره في تركيا وليس في المملكة ...لماذا ؟ ومنظمات الاخوانج تبتلع كل الصدقات والدعم الخيري للمملكة !!؟
✅ كما يلاحظ في هذه الفترة انشغال المنصات الاخوانجية اليمنية بانها تريد ادانة من الامارات العربية لان ايران سلمت السفارة اليمنية لممثل الحوثي !! كلها تمويه وكذا بالاحداث في ايران والعراق ودعوة اهل اليمن لان يثوروا ،وهي رسالة موجهة لتعمية الجوار والتحالف بان هدفنا وهدفكم واحد وهو ايران .. لكنها تقية اخوانجية لخلق حالة امل للتحالف ان يتم التغيير من الداخل ، لكنه ترويج لوهم فالطائفية الخمينية الشيعية مثلها مثل الطائفية الاخوانية السنية كلاهما "لاتحتمل وجود من لايتابع مذهبها " والثورة الشعبية في ايران والعراق ولبنان ضد هذا النمط من الطائفية لكن في اليمن يريد الاخوانج ثورة تستبدل الحوثية بالاخوانية وهذا اس عدم تقبل اهل اليمن للثورة ضد الحوثي
✅ في الاتجاه الاخر يعيد اخوان اليمن التحشيد في المفرزات العسكرية الموالية لهم لحقنها ضد التحالف وضد مشروع استقلال الجنوب وضد الانتقالي وهي حالة للاعداد الحربي تذكرنا زيارات وزير الاوقاف" احمد عطيه"لمعسكرات الاخوانج في وادي حضرموت ومارب وبيحان وشبوة بحملات التعبئة الاخوانية التى تزعمها المطلوب على قائمة الارهاب الدولي عبد المجيد الزنداني عام ١٩٩٤م ، ومايجهله الكثير ان ادارة التوجية المعنوي في في تلك المعسكرات يسيطر عليها طلاب من جامعة الايمان الاخوانية ومحاضراتهم التكفيرية منهج يومي لتعبئة العسكر وليست زيارة وزير اخوانجي فقط الا اعطاء دفعة للجنود بمصداقية ورسمية التعبئة .

✅‏ السؤال الملح بما ان إخوان اليمن ممثل بـ"حزب الإصلاح" اليمني هم الوجود الرسمي لمشروع الاخوان العالمي في اليمن وبعد أن كشفت الصحيفة الامريكية خطط الاخوان وتعاونهم مع النظام الإيراني والتركي هل سنرى توقيف قيادات الاخوان في الشرعية اليمنية أم سيستمرون في نشاطاتهم التخريبي تحت مظلة الشرعية فهم المسيطرون سياسيا ولهم معسكرات معلومة تتستر بانها ضد الحوثي وهي الواقع جزء من تلك المؤامرة الاخوانجية ؟؟

٢٠/نوفمبر/٢٠١٩
صالح علي الدويل