الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


02 ديسمبر, 2019 08:47:04 م

كُتب بواسطة : كمال مصطفى - ارشيف الكاتب


يعتقد أصحاب القرار في هذه البلد ، أن المواطن مهمته تقديم التضحيات ابتداء من تقديمه لنفسه و أبنائه وأهله و جيرانه .. فداء لشرعية الحاكم..كما على المواطن تقديم الخدمات المجانية لراحة الحاكم ..كما على المواطن تسديد ديون الحاكم وحل مشاكله الاقتصادية و المالية .. وقد طل علينا وزير الكهرباء من خلال لقاء مع عدن تايم ..ليتحفنا بمقالات منها عدم دفع المواطن فواتير الكهرباء عادة دخيلة على المجتمع .. ويتوعد بنظام الدفع المسبق .. ولأن راتبه ودخله الشهري بكذا من الآلاف بالريال السعودي .. فهو غافل عن ظرف المواطن المالي في عدن وكل الجنوب .. وغافل عن حرب ضروس خاضها المواطن و لا يزال يخوضها و أهميتها ب أهمية الجبهات المشتعلة .. حرب على حالته المعيشية ..
- أصبح دخل الغالبية العظمى من أهل هذا البلد فتات لا يلبي جزء من حاجته .. بفعل فساد أركان الدولة و تجار الحروب .. في مختلف المجالات.
- قدم المواطن الغالي والنفيس من أجل بكرة اجمل .. بكرة ينعم فيها بالحرية و التطور من أجل بكرة الكرامة و من أجل بكرة أكثر أمان لدول الاقليم ينعمون بخط دفاعي آمن ومتقدم ..
- الحرب يا هذا الوزير ليست مدافع و صواريخ و ناس تقتل .. فقط .. الحرب لها أيضا حقوق المواطن الذي قدم الغالي و النفيس .. و منها الحياة المعيشية ...
- على الوزير المعني و حكومة اليوم و حكومة بكرة ان تتوجه الى دول التحالف في توفير الحلول و تبني عمليات البناء في مختلف المجالات دون استثناء فهذا جزء من واجبها تجاه أهل هذا البلد.
كما على دول التحالف و بقرار فوري تحمل مسئولية رفع مستوى دخل المواطن في هذا البلد ابتداء من المواطن المتقاعد الذي لا يزيد معاشه عن 30 الف ريال يمني إلى المتقاعدين اجبارا إلى المواطن العامل.. حتى يتمكن من عيشة كريمة و يقدر قيمة تضحياته و يقدر أهمية هذا الحلف الإقليمي .. بغير ذلك لن يرى المواطن خيرا لا في الحاكم ولا في حلف الحاكم.
فليسمع من في أذانه صمم .. قبل أن يخرج المواطن إلى الشارع وحينها لن تستطيع قوة أن تعيده منكسرا.
مواطن كمال مصطفى.