كتابات وآراء


03 ديسمبر, 2019 02:15:53 م

كُتب بواسطة : هشام الصوفي - ارشيف الكاتب


عندما يتعرض صحفي نزيه وقدير مثل عيدروس باحشوان مالك وصاحب موقع عدن تايم للمثول أمام النيابة وكذا الصحفي في الموقع البكري الذي تعرض لسوء إدارة مامؤر إدارة المنصورة للوضع الذي آلت له المنصورة وشوارعها وانفجار المجاري فيها .

يبرز سؤال او تساؤل هنا هل صار في عهد الفساد عهد الشر للرعية محصن ولا يجوز نقد او فضح أي مسوول مهما كانت درجة مسؤليته محصن ولا يجوز نقده او فضحه.

وهل صار للأقلام الشريفة إن تختفي او تتحول لأقلام مادحة مسبحة لكل فاسد عتل زنيم ألا يكفينا تلك الأقلام والأبواق المأجورة الكاذبة المادحة لكل فعل فاسد ولسنا هنا في معرض لذكرها .

سيظل قلم الصحفي الكبير عيدروس باحشوان قلم نزيه يعمل على الحقيقة ولا شئ غير الحقيقة وسيخرج منتصرا من هذه الزوبعة المفتعلة من قبل مامور المنصورة ويكفي شوارع وطرقات المنصورة لتكون شاهدة على صحة التقرير الصحفي.

هشام الصوفي.