كتابات وآراء


17 يناير, 2020 12:15:14 ص

كُتب بواسطة : صالح علي الجفري - ارشيف الكاتب


طالعتنا يوم الثلاثاء وكالة انباء سبا بخبر اجتماع المجلس الاقتصادي وكان المتوقع أن نشهد على طاولة المجتمعين خبر انهيارات وتهاوي الريال إلى الحضيض أمام الدولار واخيه الريال السعودي وما نتج عنه من مضاعفة سوء معيشة الناس في الحصول على السلع والخدمات محل حاجتهم.
ان يذهب الاجتماع لمناقشة أوضاع النفط والاستثمارات وزيادة الإنتاج ...الخ ذلك أمر هام ولاشك ولكننا نعلم ان هذه القضايا كم مر عليها من الزمن وهي لازالت منظوره للنقاش ومسألة دعوة الشركات والاستثمارات ربما انتم خير من يعلم بتفاصيل ما يعنيه احجام هذه الشركات والاستثمارات عن التجاوب مع دعواتكم ودعوات اسلافكم في الحكومات المنصرفه..
دولة الرئيس:.
احوالنا المعيشيه تزداد صعوبة بفعل الوضع المزري لما وصلت إليه مستويات الأسعار بشكل متصاعد لكل احتياجاتنا منذ شهر تقريبا بفعل قرار الانقلابيين في صنعاء ومنعهم تداول الريال من الطبعات الجديده ومن تاريخه إلى اليوم لم نلحظ فعلا مسؤولا من قبل الحكومه ووزارة الماليه والبنك المركزي أمام هذ الاجراء الغير مسؤول والذي أضر بحياة الناس شمالا وجنوبا ولم يتجلى سوى ردود أفعال في شكل تعاميم(اسقاط واجب) لم تقدم ولن تؤخر في وقف النزيف المتوالي لقيمة الريال في السوق .
كان المتوقع أن يعاد الأمل ببعض اجراءات مثلا لو أعلن عن بعض الاجراءات والقرارات التي يدركها المختصين بامور المالية العامه والتي قد تساعد في وقف حالة التدهور في سوق الصرف وتجديد المنحة السعوديه وبمبلغ اكبر على الرغم من أن خيرها عاد في اغلبه على تجار الاستيراد وتجار الجمله وتجار التجزئه وغاب عنا نحن المواطنين بالشكل الذي قال عنه الإعلام مالا يعد ولا يحصى من الايجابيات بتخفيف ضرر الاضرار السعريه على المواطنين وذلك لا شك فيه أن غياب الشفافيه في الاعلان عن كم الواردات واسعارها ومايجب أن تسوق به في عموم المحافظات وذلك يحسب على الحكومه وتقصيرها..ولا يقتصر على المواد الست التي شملتها رعاية الوديعه الست حيث شهدت حاجة الناس في التطبيب مستويات في الارتفاع لا نظير له في كل أرض الله ناهيك عن جودة الخدمه حيث بلغت غرفة المبيت في المستشفيات الخاصه لمن ابتلاهم الله في هذه الاوضاع النكده والمتعبه بمبلغ(35) الف ريال ومثلها الارتفاع في ايجارات المساكن حيث وصل ايجار غرفتين و..الخ مبلغ ناهز (500) ريال سعودي على سبيل الذكر لا الحصر في بعض مناطق عدن..
أوضاع الناس اصبحت لا تطاق والكل يتطلع لانفراجة عمليه وجاده تخفف عنهم بعض المعاناه بدلا عن التصريحات والامنيات لمستقبل نريد أن نرى مقدمات له حتى نثق بالسير نحوه..
الأخ رئيس الحكومه اعلنوا للناس نتائج عمل حكومتكم للعام المنصرم اطلعوهم كم من الموارد انجزتم كم هي صادرات النفط للعام المنصرم وغيرها من الموارد المركزيه والمحلية وماتورد منها للبنك المركزي وكم هو انفاق الحكومه وأين هي اوجه الإنفاق التي وعدتم ببيان الموازنه وتم تقليصها...حيث لم يعلن رسميا سوى ماصرح به وزير الماليه عن عجز الموازنه وبمبلغ(2) مليار دولار..

صالح الجفري