كتابات وآراء


22 مارس, 2020 10:28:42 ص

كُتب بواسطة : انيس شوطح - ارشيف الكاتب


لم تعد أمام الشرعية وتحالف أحزاب الشرعية اية فرص قادمة لإصلاح شأنها بعد أن اضاعت كل الفرص التي قدمت لها .. لاننسى تلك الفرص التي قدمت لها بأطباق من دهب والمتمثلة بالإجماع الدولي والخزائن المفتوحة ..
لم تشقى الشرعية لتنتصر ، اختارت النوم والانتظار حتى يأتي من يأخذها إلى حكم صنعاء على عربة خيل مرصعة بالأحجار الكريمة .. ليس ذلك فحسب بل ان بعض اطرافها عملت بهذا الشكل أو ذاك على عرقلة وتعطيل ثم خيانة من قدموا لها طوق النجاة محليا واقليميا ودوليا ..
لم يعد هناك شيئا تستطيع الشرعية به الحفاظ على ماء الوجه أمام الأطراف المحلية والإقليمية والدولية التى لاوجود ولا معنى ولا إمكانات لها من غيرهم ..
بداية الحرب نبهنا إلى أن الشرعية ستهزم نفسها بالفساد أولا وبأذية بعضها البعض ثانيا ، هذا الموقف الذي قرأناه في سنة أولى حرب والذي تحملنا بسببه ماتحملنا ولازلنا نتحمل لم يقرأه رجال الدولة والسياسة في الشرعية حتى اللحظة مع دخول الحرب عامها السادس لانشغالهم بأمور أخرى خاصة بهم يرونها أعظم من الانتصار في الحرب واعظم حتى من إيقافها ..
هذا ماحدث ولازال يحدث ..
نعود ونقول أن فكر " فتي رشي " هو فكر باطل لا يبني دولة ولاينتصر لها ، هو الفكر المدمر لكل الأشياء الطيبة والجميلة في النفس البشرية ..

م. أنيس شوطح ..