الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


13 يونيو, 2016 04:59:57 ص

كُتب بواسطة : نصر زيد - ارشيف الكاتب


أصبحت حالات المواطن المغلوب على أمره سلبية إلى أدنى حد لا يتكلمون ولا يصرخون على وضع الكهرباء المزري الذين يعانون منها الكثير والكثير من قلة النوم وفقدان الذاكرة، وأصبحوا لا أنهم عايشين، ولا أنهم ميتين، جثث متحركة لا تفهم ولا تعقل ولا توازن أي شيء ولا تحب أن تواجه المشكلة!؟
لأنه وبصراحة أقولها أصبح الناس لا تبالي بأي حكومة راحت أو جاءت ولا لديهم أمل بأي شيء، والحكومة تعطي وعود ولم تنفذ، وأصبح الذي تقوله يرجع عكسي على المواطن مثل كانت مدة إطفاء الكهرباء ساعة وساعتين للناس والآن أصبحت مدة الكهرباء بالإطفاء تتجاوز الــ 4 ساعات وساعة ونصف للناس، ولهذا لا ولم يصدقوا الناس بما تقوله الحكومة السابقة واللاحقة، لأنهم يأكلوا وعائشين في ظل هذه الحروب، والناس ما يعلم بحالها إلا الله سبحانه وتعالى.
أخواني القراء الكرام..
المسئولين عائشين باجتماعات وهمية للكذب والنفاق، طلع هذا ونزل هذا حسب المصلحة!؟
يا مسئولين أتقو الله بأنفسكم، أرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء، كبار السن والأطفال والأمراض يأسوا من الحر نتيجة إطفاء الكهرباء المستمرة بالساعات.
أصبح المواطن المغلوب على أمره متشائم، لا يوجد له بصيص من التفاؤل نتيجة الأوضاع كلها من وإلى تشير إلى طريق مظلم فوق احتمالي واحتمالكم.
أخواني القراء الكرام
ومن هنا أوجه للشارع أن يصرخ بأعلى صوته بكلمة حق والساكت عن الحق شيطان أخرس، لأنه بصراحة تمادوا...تمادوا كثيراً بالظلم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..