كتابات وآراء


08 أغسطس, 2020 02:47:24 م

كُتب بواسطة : أنيس حسن يحيى - ارشيف الكاتب


فقد الوطن بوفاة العزيز الدكتور عبدالعزيز الدالي شخصية وطنية متميزة، حيث كان له دور مشهود في الحياة السياسية والوطنية والاجتماعية... وفي العمل الدبلوماسي كانت بصماته تشهد له بالحنكة والمرونة والرشد والتوازن في كل المراحل التي كان فيها وزيرًا للخارجية.
حقاً بوفاته فقد الوطن شخصية كان بأمس الحاجة إليها في هذا الظرف التاريخي العصيب.
ربطتني بالفقيد الدالي علاقة متميزة، فهو إلى جانب دماثة خلقه كان حريصاً على نسج علاقات حية بالآخرين من مختلف القوى السياسية. وأشعر فعلاً بحزن بالغ لوفاته لأن علاقتي به كانت متميزة وحميمية، والوطن برحيله خسر خسارةً بالغة يصعب تعويضها.

وفي هذا السياق أشير إلى أن زوجته الفاضلة الأخت فطوم الدالي كانت رفيقة دربه الوفية في العسر و اليسر، وهي الأخرى لها دور على قدر كبير من الأهمية في الحياة الوطنية والتربوية أطال الله في عمرها وصبرها على هذا الفقدان الموجع.

رحم الله الفقيد الدالي وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.
خالص تعازينا كعائلة لزوجته الغالية أم هاني وأولاده الغاليين هاني وداليا وأيمن، ولكل آل الدالي ومحبيه.
(أنيس حسن يحيى وعائلته).