كتابات وآراء


11 أغسطس, 2020 04:17:37 م

كُتب بواسطة : أحمد الربيزي - ارشيف الكاتب


يبدو ان مليشيات حزب الإصلاح وبعض قوات تابعة لـ(الشرعية) ممن تتلقى توجيهاتها من علي محسن الأحمر، تسعى لتسليم المنطقة الوسطى بمحافظة أبين لعناصر تنظيم القاعدة الإرهابي، وفق عمل منظم ظهرت ملامحه جلية وبوضوح خلال الأيام القليلة الماضية.



ويأتي سيناريو هذه المؤامرة الخبيثة من قبل حزب الإصلاح، والجنرال (الأحمر) وبعض الشقاة والابتال معهم، وفق نفس السيناريو الذي نفذته هذه الجهات نفسها مرتين في محافظة أبين، خلال عامي 2011م و 2016م ويُعتقد ان هذه مؤامرة خطيرة وضعت استباقاً لخروج مليشيات حزب الإصلاح الغازية من أبين التزاماً لتنفيذ بنود اتفاق الرياض، الذي يجرى حالياَ تنفيذ البند السياسي منه.



وقد ‏شُوهدت عناصر من تنظيم القاعدة اليوم تنقل مؤن غذائية، وخيم ومعدات، من معسكر عكد الواقع في المنطقة الوسطى محافظة أبين، الذي يتمركز فيه اللواء الثالث حماية رئاسية وعناصر من حزب الإصلاح التابع للشرعية، منذ إخراج قوات للحزام الأمني في أبين منه نهاية شهر أغسطس من العام الماضي.



‏وذكرت مصادر متعدد يوم أمس الاثنين انه يجري منذ عدة أيام إفراغ معسكر عكد من الخيم والمعدات ومن كل مقوماته، وتسليمها لعناصر تنظيم القاعدة الإرهابي.



وقد شوهدت شاحنات نقل صغيرة "دينا" وهي تخرج من معسكر عكد محملة بمعدات عسكرية، وتتجه نحو مديرية الوضيع، وفسّر الأمر بان ما يجري هو تسليم واستلام، وفق ما يبدو أنها مؤامره لتسليم المنطقة الوسطى لتنظيم القاعدة الإرهابي.



وكانت مصادر عدة ذكرت ان عناصر القاعدة انتشرت صباح يوم (أمس) الاثنين بشكل ملفت في مديرية الوضيع.

والله المستعان..



#أحمدالربيزي