ثقافة وأدب

الأربعاء - 16 أكتوبر 2019 - الساعة 02:44 م

عدن تايم / خاص :

نال الروائي العدني حبيب عبدالرب سروري جائزة "كتارا" للرواية العربية في دورتها الخامسة عن روايته "وحي".

وأعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي ” كتارا” عن الفائزين بجوائز الدورة الخامسة من مسابقتها حيث فاز 5 كتاب بالجائزة في فئة الروايات العربية المنشورة وهم:

الكاتب الجزائري الحبيب السائح عن رواية ” أنا وحاييم”، واليمني حبيب عبد الرب سروري عن رواية “وحي”، وحجي جابر من أريتريا عن رواية “رغوة سوداء”، والكاتبة الأردنية ليلى الأطرش عن رواية “لا تشبة ذاتها”، والكاتب مجدي دعيبس من الأردن عن رواية “الوزر المالح”.

وقال الروائي حبيب سروري في المؤتمر الصحفي لجائزة كتارا :
تحدثت عن الدور الضروري للرواية العربية في الحرب الروحية ضد الظلمات المهيمنة على حياتنا،ضد الطغاة وتجار الحروب الذين دمروا حياتنا العربية...في الانتصار للإنسان العربي الحالم بالحرية والكرامة، والحياة المدنية الديمقراطية داخل هذا القرن الواحد والعشرين..كل ذلك بوسائل فنية أدبية راقية.

وتابع سروري مخاطبا الحضور في المؤتمر الصحفي : ذكّرتُ الحاضرين بأوجاع اليمن التي لا تعد ولا تحصى.

وان كل مبدعيها (من روائيين وشعراء ونقاد ومترجمين وصحفيين وكتّاب وفنانين عموما، وفي كل المجالات المهنية والعلمية) يعانون غالبا جدا ما تعانيه اليمن من النسيان والهجر وعدم الاهتمام و"التطنيز" و"التطنيش" الذي يعانيه أهل ضواحي ضواحي الضواحي، رغم أن اليمن مترعة بموهوبين كبار ، "ينحتون الصخور بأظافرهم" (حسب تعبير قالها عنهم كاتب فلسطيني أيام زمان)،لهم مشاريعهم الأدبية والفنية والكتابية المتنوعة الرائعة.

وخلص سروري تعليقا على نيله الجائزة : اليمن كنز مواد خام روائية بحجم الدنيا.

وقدم سروري التحية لمهنئيه : شكرًا جزيلا لكل من هنأني، تأثرتُ كثيرا بكلماتكم الودية المخلصة..وسعيد جدا، كما قال لي شاعر سوري عزيز، أن هناك أول المقاهي العربية اللي بدأت تسمّي نفسها ب: "مقهى الكوكبة"، على غرار مقهى روايتي "تقرير الهدهد"، مقهى أبي العلاء، أبي النزول، أبي الخلاص..أقصد المقهى اللي في السماء ٧٧،
سماء الأفكار والعظماء والمبدعين..
لعلنا "سننجو"، مثلما قال صاحبي.
حبي للجميع بلا حدود.

والروائي حبيب سروري برفيسور في مادة الرياضيات بجامعة السوربون بفرنسا ومن ابناء مديرية الشيخ عثمان بالعاصمة عدن وله من الاعمال الروائية والقصص التي حظيت بقراءة واسعة النطاق وجوائز عالمية.