قضايا

الأربعاء - 06 نوفمبر 2019 - الساعة 06:25 م

عدن/ خاص

كشف وكلاء بيع الغاز في عدن، تعمد مسؤولي شركة الغاز اليمنية في تأخير ترحيل قواطر الغاز الحكومية المخصصة للمدينة، من مصفاة صافر الى بحجة عدم توفر الديزل وقطع الخطوط.

واشاروا الى أن قواطر الغاز تخرج يوميا من مصفاة صافر تباع غالبيتها الى المحطات التجارية البالغة أكثر من 350 محطة تجارية في شوارعها وازقتها عدن.

وارجعوا انتشار المحطات التجارية الى الربح المهول الذي تحققه تلك المحطات بتواطؤ مسؤولي شركة الغاز، حيث اقر مضاعفة سعر بيع الاسطوانة الواحدة للمواطن لتصل ٣٥٠٠ ريال، فيما تباع من قبل المحاط التجارية بـ٥٥٠٠ وذلك يعود لمماطلة المسؤولين في تصدير مخصص محافظة عدن للغاز وتوريده للمحاط التجارية دون حسيب او رقيب ينهشون لحم المواطن مستغلين الظروف الإستثنائية الراهنه.