منوعات

الخميس - 26 مارس 2020 - الساعة 09:30 م

عدن تايم / 24

قال أخصائيون إن فيروس كورونا الجديد يمكن أن يعيش على الأحذية لمدة قد تصل إلى خمسة أيام، وأن احتمال انتقاله إلى الأحذية يزيد إذا تم ارتداؤها في مناطق مزدحمة مثل محلات السوبر ماركت والمطارات أو في وسائل النقل العام.

وتعتبرالأحذية أرضاً خصبة للكثير من البكتريا الفطريات والفيروسات، ويمكنها بسهولة التقاط قطرات الجهاز التنفسي التي يحملها شخص مصاب بفيروس كورونا.

وبما أن الأحذية عادة ما تكون مصنوعة من مواد اصطناعية متينة مثل المطاط أو الجلد المبطن بالبلاستيك، فإنها لا تسمح للهواء بالمرور من خلالها، مما يجعلها بيئة مناسبة للفيروسات.

وقالت طبيبة الأسرة الأمريكية، جورجين نافوس، إن احتمالية حمل الأحذية لفيروس كورونا تزداد كلما ازداد التردد على الأماكن المكتظة بالناس، مثل المكاتب ومراكز التسوق والقطارات والحافلات والمطارات.

من جهتها أكدت الدكتورة ماري إي شميدت، المستشارة الصحية بولاية ميزوري الأمريكية، على أن فيروس كورونا يمكنه العيش على الأسطح الاصطناعية لمدة خمسة أيام أو أكثر، وذلك بعد العديد من الدراسات التي أجريت على مواد وثيقة الصلة بأقمشة الأحذية في درجة حرارة الغرفة.

كما دعمت هذه الادعاءات، أخصائية الصحة العامة، كارول وينر، التي قالت إن الفيروسات يمكن أن تبقى نشطة لأيام في الأحذية المصنوعة من البلاستيك والمواد الاصطناعية الأخرى.

ونصحت وينر، بخلع الحذاء في الخارج، بعد العودة إلى المنزل، وتعقيم جميع الأحذية بشكل جيد قبل استخدامها، وفق ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.