قضايا

الإثنين - 30 مارس 2020 - الساعة 01:12 ص

لحج/ خاص


كشفت وثائق رسمية ارتكاب لوبي الفساد في مكتب الأشغال بمديرية تبن محافظة لحج، تجاوزات للمحافظة وهيئة الاراضي وشرعنة البسط على مساحات شاسعة من أراضي المحافظة، التي سبق أن تم صرفها رسميا لمنتفعين خلال العقدين الماضيين.

وأقدم مكتب الأشغال في مديرية تبن بتواطؤ مدير المديرية ومدير الأشغال بالمحافظة، بمنح تراخيص بناء وتسوير لنافذين وباسطين على أراضي الدولة، من خلال ما يسمى بمحضر تسليم خط التنظيم، فوق مخططات مصروفة بعقود من الأراضي لاخرين، متجاوزا مهام فرع هئية الأراضي بالمحافظة.

ووجه مدير أشغال تبن جلال الظبي مذكرة للفرع في المحافظة، لمنح اجازات بناء لمدعين على ارض استثمارية مصروفة، بزعم وجود قرارات إعادة من اللجان الزراعية ونشاط زراعي، متجاوزا صلاحيات هيئة الأراضي المخولة قانونا بصرف اراضي الدولة والفصل في اي ادعاءات.

وبحسب المذكرتين المرفقتين طالب مدير أشغال تبن الظبي- الذي تكشف تجاوزاته انه بات يدير فرع المحافظة فعليا- ومدير المديرية، محافظ لحج اللواء أحمد التركي، بالموافقة على مشروع سكني بمساحة 170‪0 فدان وتوجيه هيئة الاستثمار بمنحهم قرار استثماري، بزعم ان مالكه اشترى الارض من ملاك، متجاهلين دور هئية الأراضي والمواطنين الذين صرفت لهم الارض من سابق.

كما تظهر الوثائق قيام أشغال تبن بمنح تراخيص بناء وتسوير وإعلانات لبسط عشوائي، بدلا من القيام بمهامه في وقف وهدم البناء العشوائي، وهو ما شجع على انتشار سرطان البسط المنظم الذي تفشى بشكل خطير في مديرية تبن، وبات قنبلة موقوتة مالم تسارع قيادة محافظة لحج ووزارة الأشغال لمعالجته.