اخبار وتقارير

الأربعاء - 08 يوليه 2020 - الساعة 07:35 م

عدن/ سبوتنيك



قال نزار هيثم المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، إن المفاوضات ما زالت جارية بين المجلس الانتقالي والجانب السعودي للوصول إلى توافق لتشكيل حكومة مناصفة بين جنوب وشمال اليمن يرضي طموحات الشعب الجنوبي.


وأضاف متحدث الانتقالي أمس الثلاثاء، أنه لا يمكن الحديث عن كل جزء في الاتفاقية والتي هي حزمة كاملة سوف يتم الإعلان عنها حال التوافق عليها من كل الأطراف، حيث أن التفاوض يجري حول تشكيل جديد للحكومة والهيئات الدبلوماسية والمحافظين بما يحقق أهداف الشراكة ويلبي طموحات الجنوبيين خلال المرحلة القادمة، وهناك توافقات على أسماء معينة حتى الٱن ولكن لا يجب أن يتم الإعلان عنها منفردة.

وأشار إلى أن هناك أجندات مختلفة داخل الشريعة تخدم أهدافا خارجية تعمل ضد التحالف العربي، وتلك الأجندات عطلت تنفيذ اتفاق الرياض خلال الفترة الماضية وتحاول تعطيله في الفترة الحالية.

وحول شكل الحكومة القادمة، قال هيثم إن المفاوضات تجري من أجل إنهاء كامل للحكومة الحالية واختيار عناصر ذات خبرة وكفاءة في كل المجالات.

وأوضح أنه ليس هناك موعد محدد لإعلان الحكومة الجديدة نتيجة الصراع داخل معسكر الشرعية، ومع ذلك تضغط السعودية من أجل التسريع بتشكيل الحكومة لإنهاء معاناة اليمنيين.