اخبار عدن

الثلاثاء - 29 سبتمبر 2020 - الساعة 07:11 م

عدن تايم / خاص.

حذر أ.د.علي صالح الخلاقي، أستاذ التاريخ بجامعة عدن ، من لوبي خطير يعبث بأراضي عدن، مشيدا بالحملة التي قادها محافظ العاصمة عدن أحمد حامد لملس اليوم لإنهاء بسط في بحر صيرة، ودعا لاستمرارها.
وقال الخلاقي عبر حسابه على فيسبوك : "أراضي عدن ومساحاتها البيضاء التي تعد ملك للأجيال تنتهك نهارا جهارا من قبل لوبي جنوبي خطير للأسف يسطو على جبالها وبحرها وبرها دون تدخل مؤسسات الدولة ..وإذا لم يتم وقف هذا العبث المستفحل فاقرأوا على عدن السلام".

وفي تعليقه على الحملة التي قادها محافظ العاصمة عدن أحمد حامد لملس، قال الخلاقي : "بوركت جهود محافظنا العزيز الأستاذ أحمد حامد لملس الذي قاد اليوم حملة أمنية في شاطئ صيرة لإزالة العشوائيات.. وهي بداية موفقة وفي وقتها في علاج أهم أوجاع عدن".
وأضاف : "وهذه الحملة المباركة مطلوب مواصلتها لازالة التشوهات والعشوائيات والبيع والشراء بأراضي عدن من قبل عصابات تدعي ان عدن ملكا لها بتشجيع وحماية من قبل بعص المتنفذين ممن يستغلون وظيفتهم العامة في غير وجهتها للاثراء غير المشروع".
وأردف : "كل عدن معك ابا محمد... ولا ضرورة أن تنزل في كل حملة للاحترازات الأمنية..فقط عليك تفعيل القانون وهو كفيل بوقف عبث العابثين ..والجميع يبارك خطاك.. ويستبشرون بك وبكل الشرفاء خيرا".

وصباح اليوم، الثلاثاء، اوقف محافظ عدن الاستاذ احمد حامد لملس صباح اليوم اعمال البسط والردم التي استهدفت بحر صيرة بكريتر،ووجه بسرعة إزالة كافة الاستحداثات العشوائية متوعدا المخالفين بالملاحقة القانونية دون استثناء.
وكانت عدن تايم نشرت ليلة امس تسجيلا مرئيا للعبث الجاري في شبه جزيرة صيرة والبسط على اراضيها لصالح متتفذين.

هذا ولاقت الحملة التي نفذها محافظ العاصمة عدن أحمد حامد لملس، ارتياح شعبي كبير، وتفاعل معها عدد كبير من مستخدمي برامج التواصل الاجتماعي، الذين اشادوا بالحملة ودعوا لاستمرارها.