الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





قـــضـايــــا

الأربعاء - 28 ديسمبر 2016 - الساعة 06:38 م

من: سليمان عوض علي المرزقي

كشف مصدر موثوق في الرياض عن وجود عملية تهميش وإقصاء ممنهجة ضد أبناء المحافظات الشرقية (شبوة، حضرموت، المهرة) من قائمة الطلبة الجامعيين المرشحين للالتحاق بدورة الضباط رقم (46) في كلية الملك فهد الامنية في الرياض للعام 2016- 2017.

واكد المصدر أن المحافظات الشرقية الثلاث لم تحظى سوى بنسبة 4% من إجمالي عدد الطلاب اليمنيين المرشحين للالتحاق بدورة الضباط رقم (46) في كلية الملك فهد الامنية في المملكة العربية السعودية، حيث لم تحصل المحافظات الشرقية إلا على مقعدين أثنين (2) فقط من أصل (50) مقعداً، مشيراً الى أن المقاعد تم توزيعها على النحو التالي:
- أبين (23) مقعد
- الضالع (6) مقاعد
- عدن (5) مقاعد
- حضرموت مقعد واحد (1)
- شبوة مقعد واحد (1)
- لحج مقعد واحد (1)
- المحافظات الشمالية (13) مقاعد

وتسأل المصدر عن الطريقة التي تم إعتمادها لحساب وتحديد نسبة الطلبة لكل منطقة أو محافظة، فيما إذا كانت مناصفة بين الشمال والجنوب، أم كانت بنسب متساوية موزعة على الأقاليم السته لليمن الإتحادي، أم كانت بنسب متساوية لعدد محافظات الجمهورية اليمنية، موكداً أن أي تلك الطرق لم تراعي معايير وقواعد العدالة والإنصاف.

وأوضح المصدر أن من بين الطلبة المرشحين للدراسة "أبناء مسؤولين في حكومة الشرعية وبعضهم يحمل جوازات دبلوماسية، كنجل رئيس أركان المنطقة العسكرية الاولى قائد اللواء 135 مشاة في حضرموت، العميد ركن يحيى محمد أبوعوجاء، ونجل العميد عبدالخالق الصلوي، وشقيق الغشامي وآخرين".

وأشار المصدر الى ان أسلوب التهميش والإقصاء هذا: "يذكرنا بلإنطباع الذي كان سائد في وزارة الدفاع في الجنوب ماقبل 1990، من أن أبناء عدن وشبوة وحضرموت والمهرة لا يحبون الإلتحاق بالخدمة العسكرية، ومع مرور الوقت أصبح هذا الإنطباع (شبه قانون) وقامت وزارة الدفاع بموجبه بإستبدال حصة تلك المحافظات من الدورات العسكرية المحلية والخارجية بمبتعثين من الجبهة الوطنية (حوشي).