الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

12 يناير, 2017 10:16:01 ص

عدن تايم - حضرموت :

أكد وزير النفط والمعادن سيف الشريف، أن هناك تنسيقا ومؤشرات إيجابية بناءً على تواصل الحكومة مع شركات النفط العالمية لاستئناف أنشطتها واستثماراتها في اليمن.

وأشار وزير النفط خلال زيارته أمس، إلى شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج النفط «بترومسيلة» في حضرموت إلى الإمكانيات الكبيرة والواعدة والمتاحة للاستثمار في قطاعات النفط والغاز والمعادن في اليمن وفقا لدراسات ونتائج علمية مؤكدة كشفت عن وجود احتياطي ومخزون كبير تمتلكه اليمن في هذه القطاعات.
وقال الوزير «نحن حريصون في الحكومة على تأمين الأجواء الملائمة والجاذبة لاستغلال هذه الإمكانيات بما يعود بالنفع على المواطنين».
الى ذلك نفى السكرتير الصحفي لمحافظ حضرموت حسام عاشور صحة الأنباء التي تداولتها بعض وسائل الاعلام والمواقع الإخبارية بشأن تقديم اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك محافظ محافظة حضرموت استقالته موضحاً أن تلك الأخبار ليس لها أي أساس من الصحة ..
مشيراً إلى أن محافظ حضرموت مارس مهامه اليومية المعتادة بشكل طبيعي لتثبيت الأمن والاستقرار والدفع بعجلة التنمية ومتابعة ترجمة تنفيذ قرارات فخامة الأخ / عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية بشأن تنفيذ عدد من المشاريع المهمة للمحافظة والتوجيهات بشأن الحقوق والمطالب المشروعة لحضرموت وأبنائها في زيارته الأخيرة والناجحة للمحافظة .
بالإضافة لعقد اجتماع استثنائي تداعى المكتب التنفيذي بمحافظة حضرموت لعقده ظهر اليوم الأربعاء 11/ يناير/2017م للوقوف أمام زيارة وزير النفط إلى المحافظة دون أن تكون السلطة المحلية بالمحافظة بالصورة من هذه الزيارات والتي اعتبروها تحدياً سافراً لصلاحيات المحافظ اللواء الركن/أحمد بن بريك.. وأبدو استيائهم واستنكارهم بالإجماع لما قام به وزير النفط من تجاوزات لصلاحيات ومهام السلطة المحلية محافظة حضرموت وانتقاد ذلك التصرف غير المسئول من قبل الوزير وأية تصرفات من هذا النوع -بحسب ما جاء في محضر الاجتماع – الذي اتخذت فيه عدد من القرارات والتوصيات ” ..
وأكد حسام عاشور أن محافظ حضرموت أنذر نفسه ومن أول يوم تحمل فيه مسئولية قيادة المحافظة بأن يحمل كفنه بيد وسلاحه باليد الأخرى ويتقدم الصفوف لا من أجل سلطه أو جاه ولكن من أجل الشهادة وهو أقل ما يمكن أن يقدمه لأبناء المحافظة التي ظلت طوال السنوات الماضية دون أن يلفت إليها أحد ونهبت ثرواتها وهمش أبنائها مهما حاولت بعض الأصوات النشاز النيل مما تحقق في حضرموت من نجاحات في مختلف المجالات عبر مساعيها الفاشلة لتمزيق وتشتيت لحمة أبنائها ونسيجها الاجتماعي .
موضحاً أن المحافظ بن بريك ومعه قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء البحسني وقوات النخبة الحضرمية سيواصلون دورهم في اجتثاث الأرهاب من على أرض حضرموت ومحاربة الفساد والمفسدين الذين عاثوا وعبثوا بمقدرات خيرات أبناء حضرموت ..
وقدر السكرتير الصحفي التعاطف الشعبي الكبير والاتصالات من قبل العلماء والوجهاء والشخصيات الاجتماعية والمنظمات والمؤسسات ومكونات المجتمع بكافة أطيافه والتفافهم حول شخص المحافظ وهذا إن دل على شيء فأنما يدل على تماسك وتعاضد حضرموت وأبنائها مع قيادة سلطهم المحلية ليكونوا مثل الجسد الواحد ، منوهاً إن المرحلة القادمة تتطلب المزيد من الجهود والالتفاف والوقوف وقفة رجل واحد حول قيادتهم ومختلف مؤسساتهم التنفيذية والعسكرية والأمنية ضد أي مؤامرة او استهداف لحضرموت وأمنها واستقرارها .
مضيفاً بأن حضرموت ستظل مفتاح النصر للشرعية تحت مظلة فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والحكومة .
وستبقى حضرموت الخير والعطاء والنماء .. حضرموت العزة والكرامة ،، وكما انتصر أبناء حضرموت على قوى الإرهاب من تنظيم القاعدة وأخواتها فأنهم على استعداد لمواصلة هذه الانتصارات من أجل تحقيق حلم وطموحات ومستقبل أفضل .
وأكد حسام عاشور إن اللواء بن بريك يعتبر إن الوحدة واللحمة لكافة شرائح المجتمع الحضرمي ستتوج بإنعقاد المؤتمر الحضرمي الجامع والذي يعتبر تحقيقه وانجازه يأتي على رأس الانجازات والانتصارات الحقيقية والرد العملي لتلك الأصوات النشاز التي سعت وتسعى إلى تمزيق الصف ، وإنجاز انعقاد هذا المؤتمر في أقرب فرصة ممكنة هو الانتصار الحقيقي ضد قوى الإرهاب والفساد وناهبي ثروات حضرموت والتي هي ملك الحضارم خاصة وشعب الجنوب عامة .
داعياً في ختام تصريحه وسائل الاعلام بتحري المصداقية والدقة قبل نشر أي أخبار وعدم الترويج للشائعات والمعلومات المغلوطة .