الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

السبت - 26 ديسمبر 2015 - الساعة 10:14 ص

عدن تايم/ خاص

تحولت مدينة "حرض"، الحدودية مع السعودية، المنفذ الحدودي الذي كان يعتبر من أكبر المنافذ اليمنية، إلى منطقة عسكرية معزولة، حيث منعت مليشيات الحوثي وصالح دخول الناس إليها.
وحصلت" عدن تايم" من متعاونين على صور للخراب الذي طال كل شيء، في المدينة، حيث خلت الشوارع من أي مارة، باستثناء عناصر الحوثي وآلياتهم العسكرية المنتشرة في أغلب الأماكن.
وتدور أغلب المعارك في منطقة جمارك حرض اليمنية، المحاذية لمنفذ الطوال السعودي، الذي تتجمع فيه قوات من الجيش اليمني الموالي للشرعية مسنودة بقوات من التحالف العربي، فيما يحشد الحوثيون قواتهم على الجانب الآخر، وفي الجبال المطلة على المنطقة، حيث يتبادل الطرفان إطلاق نار كثيف بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا"، إضافة إلى القصف الجوي والبحري الذي تنفذه مقاتلات التحالف العربي وسفنه الحربية.
وتتبع حرض ادارياً محافظة حجة، شمالي اليمن، وتعتبر ثاني أكبر المديريات من حيث عدد سكانها الذي بلغ 93523 نسمة، حسب التعداد السكاني في عام 2004، وهي لا تبعد عن الحدود السعودية سوى بضعة كيلو مترات.