الأخـبـــــار

الثلاثاء - 29 ديسمبر 2015 - الساعة 07:13 م

كتب: نعمان الحكيم


كانت المعلا عصر الاحد تعح بالفرحين المبتهحين بعودة الطفلة لاهلها بعد كارثة لم يتوقعوها.
وقد لعب شباب المعلا دورا مهما وكان الفضل لهم وللمواطنين الذين اعادوا البهجة والسرور لاسرة فقدت الامل الاتمسكها بالله عز وجل وهو نعم المولى ونعم النصير .
الطفله تسنيم عادت لبيتها الخامسه عصرا والقصة كما روتها الاسرة :
دخل مهمش شقتهم صباحا واكتشفته الطفلة وحاولت الصراخ فكممها وسحبها لسيارة وفر بها وعند توقف السيارة قفزت الطفله ولم يستطع الخاطف اللحاق بها وفي بقالة بجانب نادي شمسان تخفت وتم التحفظ عليها وجاءت نساء لاخذها فصاحت وتجمع الشباب والناس وتعرفوا عليها ومن هاتف الاسرة تواصلوا واعادوها سالمة ومعافى.