قضايا

الثلاثاء - 09 فبراير 2016 - الساعة 05:35 م

تصوير/ زكى اليوسفي

عدن تايم/ عبدالسلام هائل

أوضح القائم بأعمال مديرعام مؤسسة المياه والصرف الصحي بعدن المهندس/ علي سالم عسكر أن المؤسسه استطاعت تقديم خدماتها اثناء الحرب وبعدها في ظل غياب الدوله عن مسؤلياتها تجاه المؤسسه بالاضافه الي امتناع معظم المشتركين عن سداد الفواتير واضاف في تصريح لوسائل الاعلام أن المديونيه للشريحة المنزليه وصلت الي ما يزيد عن ٧ مليار ريال والمرافق الحكوميه اكثر من ٣ مليار ريال.
وقال عسكر: تعتمد المؤسسه في تسيير نشاطها علي ايراداتها من مبيعات المياه باعتبارها مؤسسه خدميه محليه مستقله ماليا واداريا وبالتالي انعكس سلبا علي مستوى الخدمه نتيجة عدم قدرة المؤسسه على تأمين النفقات التشغيلية والصيانيه بما في ذلك مرتبات الموظفين علي الرغم من المتابعه مع كل الجهات المختصه من الحكومة الى المواطن والتنبيه بخطورة الوضع في المؤسسه وخاصة شحة الموارد الماليه والمائية وما ينجم عنها من تداعيات تهدد الامن واستقرار السلم الاجتماعي في محافظة عدن
وحذر عسكر من تصاعد اضرابات العمال حيث بدأت المواجهة وجها لوجه واخرجونا من المكاتب بالقوه نظرا لعدم استطاعتنا توفير المرتبات لهم ونخشى من التمادي للوصول الي حقول المياه وقطعها عن امداد عدن خصوصا وان عمال المجاري قد بدأوا بخطوات تصعيديه باغلاق المحطات وطفح المجاري الى الشارع ومن هنا نوجه مناشده عاجله لفخامة الرئيس ونائبه دولة رئيس مجلس الوزراء وقيادة المحافظة وكل الجهات المعنية بما في ذلك المواطنين المستفيدين من خدمات المياه والصرف الصحي للتدخل العاجل لمعالجة مشاكل المؤسسه لتفادي مخاطرها التي ستكون اكثر وطأة من الحرب الظالمه.