الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الجمعة - 14 ديسمبر 2018 - الساعة 08:42 م

عدن تايم / خاص

تحدث مدير مكتب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ، عبدالله العليمي عن حقيقة ما كشفته مشاورات السويد ونتائجها .

وقال العليمي في سلسلة تغريدات على صفحته الشخصية في تويتر : "‏ما أكدته ‎مشاورات السويد للعالم كله هو انها كشفت حقيقة المتاجرة بالوضع الإنساني من قبل المليشيات الحوثية، فمثلاً فتح الحصار عن تعز لم يكن بالأساس بحاجة لإتفاقات ، كل ما في الأمر ان يسمح الحوثيون برفع الحصار ومرور الناس من المعابر ، وتنتهي معاناة ابناء تعز".

واضاف : "‏وكذلك كان تعاملنا في موضوع الأسرى والمعتقلين إنسانياً صرفاً ، الوضع الإنساني المتردي وتقارير التعذيب في سجون الميليشيات تجعل الحالة الإنسانية ذات أولوية على الوضع القانوني الذي يفصل بين أسير الحرب والمحتجز والمعتقل".

وفي تغريدة اخرى اوضح العليمي انه : "‏وبالمثل وافق الفريق الحكومي على المقترحات المقدمة من المبعوث في معالجات الوضع الاقتصادي ودفع مرتبات الموظفين المدنيين في كل المحافظات اليمنية غير ان تشدد الانقلابيين افشل هذه المساعي".

كما تحدث العليمي عن مطار صنعاء ، اذ قال : "‏لم ينظر الانقلابيون الى معاناة الناس في وضع مطار صنعاء الذي وافق وفد الحكومة اليمنية على مقترح المبعوث بفتحه وفوراً ، بل نظروا الى امكانية سفر قياداتهم وتحقيق مصالحهم الخاصة ، هناك فرق شاسع بين من ينظر لمصلحة الشعب ومن يقدم مصلحة العصابة وقيادتها".

وبشأن الحديدة واتفاق السويد حولها ، اكد العليمي ان : "‏اتفاق ‎#ستوكهولم بخصوص الحديدة يؤدي في محصلته الى خروج الميليشيات الحوثية من الحديدة وتسلم السلطة الشرعية مسئولية الأمن وادارة المؤسسات بشكل كامل ، هذا مايفهمه كل العالم باستثناء الوفد الحوثي الذي مايزال يسوق الوهم لاتباعه وحليفته إيران".

ولفت العليمي في اخر تغريدة له ان : "‏الإطار العام للمشاورات الذي قدمه المبعوث يشير الى المرجعيات الثلاث في مقدمته ، ولكنه يتعارض مع بعضها في بعض التفاصيل ، ونحن نؤكد دائماً على اهمية الالتزام بالمرجعيات ، ونعيد التأكيد مجدداً وبوضوح لا لبس فيه ، لن نسمح بتجاوزها او الإنتقاص منها او الالتفاف عليها".

وكانت مشاورات السويد بين طرفي الازمة اليمنية انتهت امس الخميس بالاتفاق على ثلاث قضايا وهي الحديدة والمعتقلين وتعز ، الا انه لم يتم التوقيع على تلك النتائج من الطرفين حتى تصبح ملزمة .

واليوم الجمعة قدم المبعوث الاممي مارتن غريفيث احاطته لمجلس الامن الدولي عن نتائج مشاورات السويد ، ويتوقع ان تقدم الى مجلس الامن مشروع قرار بشأن اليمن لاقراره وفقا للعتيبي مندوب دولة الكويت في الامم المتحدة بحسب ما نقلته عنه وكالات انباء امس الخميس.