الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



قـــضـايــــا

الأحد - 06 يناير 2019 - الساعة 10:57 م

حضرموت/ إسلام بن سالم

تعاني العديد من المناطق والحارات في مدينة المكلا ، أبرزها منطقة الديس ، تكدسا للقمامة في شوارعها الرئيسية والفرعية ، حيث تعد مشكلة كبيرة ، مماتسببه من تشويه للمنظر العام وانتشار الأمراض.
وذكر مصدر خاص في صندوق النظافة وتحسين المدينة بساحل حضرموت ل"عدن تايم" بانه لايمكن لصندوق النظافة ولا السلطات المحلية بالمحافظة حل هذه المشكلة وذلك لقلة امكانيات الصندوق ، بل تحتاج الى إمكانيات كبيرة وجهد مضاعف وتعاون مشترك من جميع اطياف المجتمع.

وأوضح المصدر ايضا بأن المواطن يضع يوميا القمامة في أماكن محددة ، مما أدى الى امتلائها ، وبالتالي يبحث عن أماكن جديدة ليرمي فيها النفايات ، مسببا بذلك فوضى بيئية عارمة وعجزا لصندوق النظافة ، مؤكدا انه يجب العثور على حلول فورية لهذه الأزمة الخطيرة.

وفي لقاء مع احد شيوخ وعقال حارات الديس ، فقد ناشد أن يقوم ابناء المنطقة وعقالها بحلول فورية وعاجلة لهذه المعضلة ، وذلك بعد ان يحدث اجتماع بين عقال الحارات بمختلف المناطق ، داعيا الى الوقوف بجانب صندوق النظافة الذي يعمل بكامل جهده لخدمة المدينة.

وقد رصدت " عدن تايم " مسبقا قيام مجاميع مختلفة بحرق النفايات في شوارع رئيسية في ( الديس ،و روكب ) ، مما أدى الى حالات أغماء لكبار السن ومن يعانون من أمراش مزمنة كالربو وغيره .

ويذكر أن محافظ محافظة حضرموت فرج سالمين البحسني ، أفتتح اليوم مشروعا في منطقة فلك بالمكلا لإعادة تدوير النفايات ، ضمن إطار حرص السلطة المحلية للحفاظ على المدينة من التلوث البيئي.