الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الإثنين - 14 يناير 2019 - الساعة 11:50 م

الرياض/ خاص :

التقى مستشار رئيس الجمهورية ياسين مكاوي اليوم سفير السويد لدى اليمن السيد/ يان كنوتسون ونائبه السيد / فريدريك كيرست وتم مناقشة نتائج اتفاق استوكهولم وآليات تنفيذه المدعوم بالقرار 2451 والمخاطر التي تتهدده، وبهذا الصدد وفي ضوء عدم جدية الانقلابيين اكد مستشار الرئيس ياسين مكاوي على اهمية التنفيذ الصارم والحازم والجاد لاتفاق ستوكهولم وممارسة كل الضغوط على ايران لضمان التزام الانقلابيين بتنفيذه، وثمن مستشار الرئيس موقف حكومة السويد الثابت والداعم للحكومة اليمنية في مساعيها لاستعادة الدولة وانهاء الانقلاب والمعاناة الانسانية لابناء الشعب اليمني التي تسببت بها المليشيا الحوثية.

واكد على اهمية ان يرسل المجتمع الدولي وخاصه الجانب الاوروبي منه رسائل قوية لإيران وادواتهم في المنطقة مفادها ان أي التفاف او تعطيل وعرقلة اتفاق السويد يهدد السلام في المنطقة والعالم وعليهم الالتزام بالاتفاق وبالقرارات الاممية ذات الصلة ومنها ألقرار 2216
وأكد مستشار الرئيس ياسين مكاوي على دور ايران في الحادث الاجرامي الارهابي في العند الذي استهدف قادة الجيش في عرض احتفالي بتدشين العام التدريبي والذي راح ضحيته عدد من الشهداء كان بينهم الشهيد اللواء محمد صالح طماح وعدد آخر من الجرحى ، ذلك يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك ان عصابة الحوثي ليسوا دعاة سلام بل هم دعاة حرب وتدمير والجريمة النكراء في العند ماثلة أمامنا.

من جانبه ثمن السفير السويدي حرص الحكومة اليمنية على احلال السلام في اليمن وسعيها لإنجاح العملية السياسية، معربا عن دعم بلاده للحكومة الشرعية والتوصل الى حل في إطار جهود المبعوث الاممي السيد / جريفيت .
كما اكد السفير السويدي على اهمية بذل المساعي الحثيثة بتنفيذ اتفاق ستوكهولم وان تنجح مساعي وقف الحرب وتحقيق السلام في اليمن وبدورهم لن يبخلوا على الشعب اليمني بجهودهم الإنسانية والدبلوماسية .