الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الخميس - 16 مايو 2019 - الساعة 09:16 ص

عدن تايم - متابعات

أعلن الجيش اليمني، فجر الخميس، مقتل عدد من العناصر الحوثية وأسر قياديين ميدانيين، في معارك شرسة شهدتها محافظتي الضالع والحديدة، جنوبي وغربي البلاد.

وذكرت وزارة الدفاع اليمنية أن مدفعية الجيش الوطني دكت أوكار وتجمعات حوثية في مناطق عدة غرب مديرية قعطبة شمالي الضالع.

وأسفر القصف المكثف على تحركات المليشيا عن مقتل وجرح عدد من عناصر الحوثي وتدمير دورية قتالية.

ووفقا للمصدر، فقد أسرت قوات الجيش اليمني مسؤولي تحشيد وإمداد الحوثيين، وهما القياديان "أبومحمد المطهر" و"أبوعلي شرف الدين".

وتزامنا مع جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، شن الحوثيون هجمات عنيفة في الريف الجنوبي لمحافظة الحديدة، وسقط العشرات من عناصرهم بعد محاولات التوغل إلى مواقع ألوية العمالقة بالجيش اليمني.

وقال متحدث قوات العمالقة مأمون المهجمي إن مليشيا الحوثي ارتكبت 18 خرقا لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وبلدات الجاح، بينما شهدت محاور (الجبلية، التحيتا، حيس) أعنف الهجمات خلال 72 ساعة ماضية.

وأوضح المهجمي أن المليشيا قصفت بالدبابات وبمدفعية "الهاون" و"الهاوزر" وأسلحة الرشاشات، وتواصل منذ اليوم الأول من رمضان تعزيز مجاميعها بالمقاتلين والأسلحة الثقيلة.

ووفقا للمسؤول العسكري، فإن 17 حوثيا على الأقل قتلوا ولاذ آخرون بالفرار بعد محاولتهم التقدم والتوغل صوب مواقع العمالقة في الجهة الشمالية والشمالية الشرقية لمدينة حيس، الواقعة على تخوم محافظتي إب وتعز.

كما أشار إلى أن المليشيا قصفت الأحياء السكنية ومنازل المدنيين، في تصعيد حوثي جاء عقب تنفيذ الانسحابات من موانئ الحديدة حسب الأمم المتحدة، ومتزامنة مع انعقاد مجلس الأمن لجلسته بشأن اليمن.