اخبار عدن

الثلاثاء - 25 يونيو 2019 - الساعة 09:00 م

عدن/ سبا

حذرت الحكومة من احتمالية حدوث كارثة بيئية في البحر الأحمر ستؤثر على اليمن والإقليم إن لم تتدخل الأمم المتحدة لإنقاذ ميناء صافر العائم الذي تآكل وقارب على حدوث أزمة وشيكة.

تدخل أممي

وأرسل اليمن اليوم، الثلاثاء، خطابًا إلى أمين عام الأمم المتحدة لممارسة الضغط على ميليشيا الحوثي الانقلابية للسماح بوصول فريق فني من الأمم المتحدة إلى خزان صافر العائم في رأس عيسى بمحافظة الحديدة.

ما هي باخرة صافر؟

يعتبر ميناء "صافر" برأس عيسى، أحد 3 موانئ تصدير النفط الخام، يمتلكها اليمن، على البحر الأحمر.

ويعد ثالث أكبر ميناء عائم في العالم لتخزين النفط وبسعة تبلغ 3 ملايين برميل.

ويحتوى على خزان عائم ضمن باخرة عملاقة من نوع “ULCC”، صُنعت في اليابان عام 1976، وتحتوي على 34 خزانًا تبلغ سعتها التخزينية الإجمالية قرابة 3.2 مليون برميل.

ويستقبل الخزان نفط صافر المنتج من حقول محافظة مأرب (شرق البلاد)، عبر أنبوب رئيسي طوله 440 كيلومترًا تقريبًا.

مؤهل لتحميل وشحن السفن بالنفط الخام لأغراض التصدير بحسب تقديرات وزارة النفط اليمنية.


خطر قادم

وبحسب مسئولين وخبراء أكدوا أن الخزان مهدد بحدوث تسرّب نفطى نظرا لتآكله، خصوصا فى فصل الصيف لارتفاع درجة الحرارة ، ويصبح خطر التسرب محتملاً بدرجة كبيرة مع توقف صيانته منذ 4 سنوات.



ونبهوا بأن هذه الباخرة انتهت صلاحيتها قبل 10 سنوات تقريبًا، ولم تعد صالحة لتخزين النفط الخام، وهي تحتوي حالياً على أكثر من مليون برميل من النفط الخام الذي توقّف تصديره بسبب الحرب، وفي حال تسرّب كميات النفط سيواجه الإقليم إحدى أسوأ كوارث البقع النفطية في البحر الأحمر.