أخــبار رياضــية

الأربعاء - 11 سبتمبر 2019 - الساعة 11:32 م

توفيت مشجعة كرة قدم إيرانية، بعد أن أضرمت النيران في نفسها قبل أسبوع، إثر محاكمتها، بسبب محاولتها دخول ملعب لكرة القدم متنكرة في زي رجل.

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فإن المشجعة قامت بإضرام النار في نفسها بعد المحاكمة، إذ أنه من المتعارف عليه أن السلطات الإيرانية تمنع النساء من دخول الملاعب.

واستخدم الإيرانيون حول العالم، هاشتاج "الفتاة الزرقاء"، للحديث عن قضيتها، في إشارة إلى ألوان فريقها المفضل، استقلال طهران.

وألقي القبض على المشجعة، والتي تدعى "سحر خداياري"، في مارس / آذار الماضي، عندما حاولت الدخول إلى ملعب لكرة القدم، متنكرة في زي رجل.

وبعد أن حُكم عليها بالسجن لمدة 3 أيام، تم إطلاق سراحها بكفالة، وانتظرت 6 أشهر لقضيتها أمام المحكمة.

وعندما مثلت "سحر" أمام المحكمة، اكتشفت أن القضية تم تأجيلها، لأن القاضي تعرض لظروف عائلية.

ويُقال أن المشجعة الإيرانية، سمعت شخصًا يقول إنه إذا أُدينت، فستحصل على حكم السجن لمدة تتراوح بين 6 أشهر وسنتين، لتخرج وتشعل النيران في نفسها أمام المحكمة، وتوفيت بعد ذلك في المستشفى.