اخبار عدن

الأربعاء - 18 سبتمبر 2019 - الساعة 08:18 م

عدن تايم / كرم أمان

مر عام على إنطلاق عمل عدن نت في العاصمة عدن في سبتمبر 2018 ، وهي شركة مزود إنترنت 4G ، لكن إنطلاقتها لم تكن بالمستوى المطلوب ولم تلبي رغبات المواطنين .

فبعد عام على إنطلاقها لازالت الشركة تعاني الكثير ، فضلاً عن رداءة الخدمة وضعفها وعدم توسعها في كافة مناطق ومديريات وضواحي عدن .

وبحسب مشتركين فإن بداية عدن نت كانت سيئة ومازالت على ذلك حتى اليوم بعد مرور عام على تدشينها ، رغم أنها تضم عدد من المهندسين الشباب الأكفاء والمتأهلين والقادرين على تحسين وتطوير الخدمة ، لكن مصادر داخل الشركة كشفت في وقت سابق أنها تواجه تحديات جمة وعراقيل عديدة قوضت عملها وتحسين الخدمة دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل .

ويشكو الكثيرون من عدم طرح الشركة للمودمات للبيع بشكل علني للجمهور منذ 10 أشهر تقريباً وهو الأمر الذي فتح الباب على مصراعيه أمام عمليات البيع السري وبأسعار فاقت كل التوقعات حتى وصل سعر المودم الى ألفين ريال سعودي اي ما يقرب من 320 ألف ريال يمني بينما يتم بيعه من داخل لشركة نفسها وبشكل سري بسعر لايتجاوز 53 ألف ريال فقط ، فمن المسؤول عن ذلك ؟!

هذا التساؤل نضعه أمام إدارة وقيادة شركة عدن نت لترد عليه ، وتوضح للجميع من تلك الأيادي الخفية التي تمنع بيع المودمات بشكل علني للجمهور بسعره الحقيقي وتواصل إخفاءه وبيعه سراً بأسعار خيالية جنونية!!