كتابات وآراء


11 مارس, 2018 06:06:33 م

كُتب بواسطة : شهاب الحامد - ارشيف الكاتب


الاعفاء من الرسوم بدلا عن الاعفاء من القرار

مادام والاخ الرئيس يدعو المغتربين للخروج النهائي ويقدم عروض مغرية لهذا الصيف بالاعفاء الجمركي والضريبي على العفش.. فهناك حالات كثيرة ترغب في المغادرة لكن عروض الشرعية لا تغريها اذ ان اكثرهم لايملكون سيارات ولا كهربائيات ومن لديه شي من هذا يضطر لبيعها لتسديد ماعليه من رسوم هو وعائلته .
-توجد حالات لها معيل واحد ويكون في الغالب عاطل عن العمل بحكم اجراءات السعودة منذ فترة ومشكلته الان عاجز عن دفع الرسوم وعليه متأخرات ايجار وربما ديون اضافية.

-توجد حالات فقيرة معدمة ومعظم المغتربين على باب الله ، وليس عجزهم عن سداد الرسوم وتكاليف السفر المشكلة الوحيدة بل لايوجد لهم معيل في اليمن ولا يملكون فيها قوت يوم .

المأساة اكبر من اعفاء المغترب من جمارك خلاطة سحاوق او مكنسة كهربائية او شاشة بلازما، مأساة هؤلاء ( كشف الحال) وضيق ذات اليد والعجز عن السفر الاجباري الى المجهول مع عجز الدولة التام عن فعل اي شي يخفف من وطأة هذه المأساة او الكارثة الانسانية ان شئت .

اكثر المغتربين تفاؤلا بتحرك حكومي لا يريدون استثناء من القرار او حتى تأجيله ، لكنهم يأملون في الاعفاء من رسوم الاقامة والمرافقين طالما والخروج نهائي !.
فهل تقدم الشرعية على رفع هذا الاستعطاف لدى الحكومة السعودية وتمنح عفوا من دفع الرسوم المستحقة للجوازات ومكتب العمل نظير تأشيرة الخروج النهائي ؟!.

او ان الشرعية ستفعلها كمكرمة رئاسية وتتحمل السداد للجهات الحكومية بدلا عن المغتربين الراغبين في المغادرة ؟!.

*شهاب الحامد*
الاحد 11/3/0018