الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





كتابات وآراء


13 يونيو, 2018 07:34:09 م

كُتب بواسطة : رفقي قاسم - ارشيف الكاتب


رُبع قرن يا صاحبي ذي ما حسبنا حسابه
شيبتي متعب شبابي والقلب يرثي شبابه هذا الذي يا صاحبي ذي ما حسبنا حسابه !!

هذا ما أستذكره من اغنية الراحل أبوبكر سالم بلفقيه " هذا الذي يا صاحبي ذي ما حسبنا حسابه" مما نعانيه نحن الجنوبيون من بعد دخولنا الوحدة دون تأني ولا تفكير بقلب صادق دون تدبرٍ ولا تدبيرٍ ولم نعلم مجرد علم واقصد جهات الاختصاص بالسلوك الثقافي وسلوك المعاملات بين الشعبين الجنوبي والشمالي اقولها صراحة دون تحسس ولا راءً ونفاق وما نعانيه اليوم وما سنعانيه الي متى كي نتخلص مما اكتسب معظم القيادات الجنوبية من المهارات السيئة والدحبشة بأنواعها المختلفة وما تناقله وتوارثه من تلك المهارات معظم الشعب الجنوبي برمته، وما قاله الرئيس السابق علي عبدالله صالح ويسميه بجيل الوحدة ويقصد به تعبئته بتلك المهارات بذكاء فاهم ومدروس ولم يكن للأسف جيلا واحدا بل أجيال منذ الوحدة الي يومنا هذا والي متى سيظل تأثيرها الله يعلم.
رُبع قرن من الزمن ليس بالشيء اليسير انه دهراً بعلم الاجناس والاحقاب والعادات والتقاليد والواقع امامكم واضح وملموس رأيناه بأم الاعين من قتل واغتصاب بعموم الكلمة المختلفة الاجتماعية وإخراج كم من ام واخوات بحكم الوراثة ضاربين عرض الحائط بقول رسولنا الكريم " لا ضررٌ ولا ضِرار" وغيره من نهب وسلب وفيد بحجة أراضي الدولة واموالها حقٌ قابل النهب دون خجلٍ ولا وجل!! ربع قرن علمونا كيف ان كل شيء سيئ قي الأصل البواح وان كان ملك الشعب، اذا امل ان أكون قد وصلت لتوضيح ما اكتبته في عنوان المقال " الهوية الجنوبية" وهنا لا اقصد الجغرافيا ولا الاتجاه او الجهة وان ما اقصده بالهوية الجنوبية هي هوية السلوك الجنوبي وما اكتسبه من معاملات بفعل الوحدة المشؤومة!! وكي اوضح أكثر وأنتم به أدري واعلم كم من قائد سرق ونهب بحجة انه مسؤول وافندم ونائب ووزير ليس هذا فقط بل حتى بعض قيادات الحراك ليس جميعهاً مُشترون ومُباعون وكم منهم معه أراضي وبقع دون وجه حق الا لإسكات الفم وان تصدروا المنصات في المناسبات الي يومنا ومن ينكر هذا الا اعمى البصيرة وان كان مُبصرَ اذا هويتنا اليوم هي سلوك المعاملات الجنوبي المكتسب!!
هذا واقعنا نعيشه يومياً منه نعاني وهذا ما وقعوا فيه للأسف اشقائنا في التحالف من المملكة ومن الامارات وبالذات الامارات لان المملكة عانوا مما عنينا لحوالي ستة عقود ولا يزالون يعانون وهم فاهمين الواقع اما الامارات ونحن ناسف لما عانوه مما نعاني لان دم اخوتنا واشقائنا منهم امتزجت مع دماء الجنوبين الابطال جميعا ولهذا صًدموا مما لمسوه من ممارسات كانوا يظنون ويعتقدون ان الجنوبي كما كان الجنوبي قبل الوحدة بهوية سلوكية وجغرافية ومعاملات تختلف كلية ولم يدركوا ان رُبع قرن من الوحدة غيرت كل شيء من سيئ الي الاسواء وما زاد الطين بِلة ظنوا ممن تعاملوا معهم مباشرة انهم من ذوي الاخلاق والأمانة والصدق!! ورأوا بأم اعينهم ما رأينا وقد حذرناهم وغيري بمقالات من قبل ولكن لم يعيروا لما كتبنا أي اهتمام وهذا لوم عليهم كون من ولوهم من اشقائنا كانوا يتخذون الأمور بسهولة!! الي ان صدموا وراءوا الوزير سارق والمقاوم سارق واتكلم عن المعظم من الاولين والبعض من الاخريين بالذات المقاولين منهم وفي كل المجالات المدنية والعسكرية حتى في مجالات الصحية والتربوية كونهم في الأساس بلا تربية!!
فيا اشقائنا في الامارات نحب ان تصححوا رؤاكم فالشعب الجنوب عانى كم عانيتم ونحن المغلوبين وأنتم تعاملتم بحسن نية فالجنوبين في الامارات هم هم بالأساس الأصل وكم كنا زمان الا ما ندر واما الحثالات منهم بيننا للأسف قيمتهم لا تساوي نص حبة قات فنرجو ان لا تعمموا رؤاكم على الجميع وادركوا ان "رُبع قرن يا صاحبي ذي ما حسبنا حسابه" وانهي مقالي هذا بالآية الكريمة رقم (11)من سورة الحج "ومن الناس من يعبد الله على حرف فان أصابه خير اطمأن به وإن اصابته فتنةٌ انقلب على وجهه خسر الدنيا والاخرة ذلك هو الخُسران المبين" لهذا تروهم اليوم انقلبوا عليكم حين عرفتوهم وانقطع الصرف،، فبلغوا يا من قرأ مقالي هذا الي مؤسسات الامارات العسكرية والمدنية والخيرية حتى تتضح لأشقائنا الأمور والهوية الجنوبية سادتي ليس المعاملات والسلوك.

المهندس/ رفقي قاسم 6يونيو2018م-عدن