الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


16 يناير, 2019 02:19:49 م

كُتب بواسطة : السفير د. محمد صالح الهلالي - ارشيف الكاتب


علي صالح عباد مقبل زعيم أكتوبري فذ ورجل وانسان مبدع في القيادة والسياسه والتضحية والانسانيه ومدرسه في الوطنيه والفكر والصبر وواحد من قادة ومفكري ومناضلي هذا الوطن العربي -المثخن بالجراح والملئي بالعثرات والنكبات، -المشهود لهم بالثبات تمرس في معترك النضال وسار على خطى وطريق المناضلين الأنقياء والاتقياء والمتصوفين الثوريين العظام نزيه ونظيف اليد والضمير مثل كل العملاقه والمفكرين والأحرار وان اختلفت الدرجات والمواقع والإمكان عبد الناصر وخالدمحي الدين ورفعت السعيد والبردوني وقباني وهوشي منه وكاسترو وجيفارا واحمد فؤاد نجم وجار الله عمر ونيلسون منديلا واليندي وجون قرنق وجياب وسالمين وهواري بومدين والابنودي وغيرهم من العظام الأبرار مشاعل الفكر والتغيير مما كانوا خيرا للناس و افنوا أعمارهم و حياتهم وجهدهم لخدمة اوطانهم وشعوبهم وتحررها وللقيم والمبادئ الساميه والخيره التي امنوا بها وسعوا لها في سبيل صنع غد مشرق آمن وحياة سعيده وحره وعادله لشعوبهم وبلدانهم ولكل الناس وعاشوا وظلوا عفيفي اللسان ونظيفي اليد والضمير وبعضهم رحل وترجل واقفا شامخا وعزيزا ونظيفا ناصعا كالماس لم يخلف سوى مآثر وسيره طيبه وآخرين لازالوا يواجهوا سيف ومخرز مصاصي الدماء قراصنة العصر بصدورهم وأيديهم و بن عباد مقبل منهم ومن أوائل من انخرطوا في النضال التحرري الوطني واستلهم افكار الحريه والكرامه منذ صباه مثله مثل مثل كل القادة العالميين المذكورين وعلى مستوى الإقليم كان في طليعة قوى التحرر مع رفاقه فيصل الشعبي وعبدالفتاح وقحطان الشعبي وسالمين واحمد سالم عبيدوعنتر والجفري وشيخان ومكاوي وحتى زهرة صالح وعلي ناصر هادي وجعفر سعدوالمحرمي وآخرين مماضحوا ووقفوابشجاعه وصلابه في وجه قوى التخلف والارهاب والظلام والظلم والإقطاع والاستعمار والتبعيه وقوى الشر والتفرد والاستبداد والدكتاتوريه بكل أنواعها المتوحشة والفاحشة اكان العسكري اوالقبلي والمشايخي والديني والكهنوتي والسلالي الزيف والمقيت المتاجره بالدِّين والمورث الديني والتي برزت نتانتها وإفرازاتها الكريهة ونتاج تسلطها اليوم سما وفشلا وخرابا وقتلا وفوضى لاوطاننا وشعوبنا، وواجه مقبل مثل اقرانه الكثير من المتاعب والملاحقات والسجون وحتى محاولات التصفيه والاغتيال مرات عديده من عديمي الضمير والعقل والخلق مما تلوطت عقولهم بالرجس والدنس وتلوثت أيديهم وبطونهم بدماء وحقوق المعدمين والفقراء سماسرة الدين والأوطان و قراصنه قرون الظلام ومافيات وضباع الجيف ومقالب المخلفات عصابات تحالف العسقبلمشيالديني مختطفي السلطة في غفله من التاريخ اختطفوا الوطن وثرواته خلسة من أيدي رجاله وابنائه المخلصين بعد التآمر عليهم والتخلص منهم وحولوا نهار الأوطان الى ليل دامس واستباحوا محرماته ولوثوا مآذنه ومعابده و معالمه وحرفوا هويته وانتهكواتشريعات ونواميس وأعراف الحياة وقوانينها وبثوا الانحراف في إرجائه حتى دمروا كل جميل موجود و افشلواوميعوا الدوله وأشاعوا التفسخ و الفوضى والفساد وأصبح المواطن نهيك عن المفكر او المناضل لا كرامه ولاقيمة له والذي لم يمت قتلا يموت جوعا او قهرا او معاناة ومرض او في المنافي والبحار والمفكر الوطني بن عباد مقبل وامثاله احدهم وواحد مما اختاروا طريق المعانات والعيش والموت وسط المحرومين والمظلومين ومعهم من ابناء أمته وشعبه ورفض الابتعاد عنهم والاقتراب من الشبهات وكير الحاكم وزبانيته لكي لايتشوه تاريخه ويتلوث بياض وألق ثوبه حتى وهو في الرمق الاخير واحرج اللحظات ياله من رجل
فذوي الجاه والسلطان بائعي ضمائرهم وأوطانهم مدنسين ورهائن للكرسي ولنزواتهم وأطماعهم ولقوى خارجيه تسيرهم وتحركهم وفق مصالحها ورغباتها مقابل تدمير اوطانهم وبيعها لاستمرار تسلطهم فقط على رقاب العزل والمحرومين من السواد الأعظم من الناس هؤلاء النخاسين جعلوا من الوطن سلعة ومسرحا لعبث وتجارب تلك القوى الباغية والمتصارعة وهذه قمةالخيانه والتبعيه لم تشهدها اَي حقبه زمنيه حتى ايّام دويلات السلاطين والمماليك كل تلك الانحدارات ويلمسها الناس ويعانوا منها اليوم بما يجري في المنطقة سلام عليك ولك الله يابن عباد مقبل ودمت بخير والله معك وهو خير معين وسيذكرك التاريخ بأحرف من نور ويسطر المورخون اسمك مع العظماء هولئيك بانك علمت حوارريك ومريديك والناس الصبر والجلد وظليت منافحا قويا عن قيم الحق والخير والعدل والحريه وعن قناعتك مبادئك الساميه حتى اخر رمق وضربت مثلا في الصبر والنضال السلمي المثابر مثل ابي ذر في زهده وتحمله بينما منهم في نعيم الجاه والسلطان وضباع الاوجار استأثروا بكل المغانم الدنيوية والحكم فكان مآلهم و مصيرهم مثل كل المخلفات والموبقات النسيان ومزبلة الشعوب والتاريخ .
والله المستعان !
السفير الدكتور محمد صالح الهلالي Mيناير 2019