كتابات وآراء


30 يناير, 2019 07:00:59 م

كُتب بواسطة : د.جواد مكاوي - ارشيف الكاتب


مقترح اللواء الركن/ أحمد سعيد بن بريك عضو هيئة الرئاسة ورئيس الجمعية الوطنية إقامة الإجتماع الدوري السنوي الثاني للجمعية الوطنية للمجلس الإنتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت مدينة المكلا الخير والعطاء كانت نظرة ثاقبة مستقبلية .. وموجهة في الطريق الصحيح نحو توحيد الصف الجنوبي لتحقيق هدف إستعادة دولة النظام والقانون.. دولة فيدرالية جنوبية .. دولة حرة مستقلة كاملة السيادة .. توج ذلك المقترح بموافقة ورضى هيئة الرئاسة وبقرار من اللواء/ عيدروس قاسم الزبيدي إقامة الإجتماع السنوي لأعضاء وإدارة الجمعية الوطنية في محافظة حضرموت..
هذا الإجتماع له وقع نفسي ووجداني وشعبي في نفسية المواطن الجنوبي توهج فيه روح المحبة وتقوية الروابط السياسية والاجتماعية وكذلك يساهم على الإلتفاف حول المجلس الإنتقالي الجنوبي وتأييده بما يحمل من هموم شعب الجنوب وعرض قضاياه على المجتمع المحلي والإقليمي والدولي ..
إن محافظة حضرموت اليوم تحتضن الإجتماع الموسع السنوي الثاني للجمعية الوطنية للمجلس الإنتقالي الجنوبي هو تعبير صادق من أبناء المحافظة البواسل لرغبتهم في تطلعاتهم نحو مستقبل مشرق يتسم بربط كافة أبناء المحافظات الجنوبية بأواصر الإخاء وروح التعاون لإيجاد الحلول الناجعة لتقريب وجهات النظر.. نحو تحقيق الهدف العظيم الذي ينتظره شعب الجنوب بكل أمل وثقة وتأكيد أن الدولة الفيدرالية الجنوبية قادمة.. قادمة.. قادمة لا محالة..ويعتبر تكريم من أبن حضرموت القيادي البار/ احمد سعيد بن بريك ابو عصام يحفظه الله لهذه المحافظة الباسلة التي ابت إلا ان تكون :- جنوبية الوطن والهوية والأنسان ..ونطلع ان يكون اجتماع موسع تتفق فيه الرؤى والأهداف ..

د.جواد حسن مكاوي