كتابات وآراء


06 سبتمبر, 2019 02:01:38 م

كُتب بواسطة : علي منصور - ارشيف الكاتب


ما يزال اخواننا في الانتقالي متمسكين بشرعية الرئيس هادي ومحددات عاصفة الحزم ، واليوم تفهم العالم والاقليم وجودهم الفاعل على الارض وحضورهم السياسي والعسكري كطرف مشارك في تحالف عاصفة الحزم وحاضرا في الازمة اليمنية ، واليوم يشاركون في حوار جده كند معترف به محليا واقليميا ودوليا .. ويحملون ملف القضية الجنوبية الكبرى .. وهذا بحد ذاته انتصارا كبيرا لها ولكل جنوبي .. وللرئيس الجنوبي هادي الذي قبل نظامه الشرعي ان يحاورهم برعاية اقليمية مباركة دوليا كطرف رئيس في الازمة اليمنية مثلهم مثل الانقلابيين الحوثيين الذي جاءت عاصفة الحزم لتحرير اليمن من قبضتهم.

الحقيقة المؤسفة لا ادري ما الحكمة او المنطق الذي يجعل بعض الجنوبيين يعارضون مسعاهم هذا .. في الوقت الذي قبل النظام الشرعي رسميا والاقليم والعالم الاعتراف بوجودهم فعليا في الواقع وعلى الارض .. مجرد سؤال نتمنى ان نجد اجابة منطقية وعقلانية مقنعة تبرر رفض ومواقف هولا ان كانوا جنوبيين حقا وتهمهم قضية الجنوب وشعبه ؟!