كتابات وآراء


20 أكتوبر, 2019 12:01:30 م

كُتب بواسطة : صالح الدويل باراس - ارشيف الكاتب


✅اخوان اليمن يستحوذون على السلطة ويهيمنون على الحكومة ، مليشياتهم في الجيش جيش وطني وغيرهم مليشيا ،هم السلطة ولا يتحملون اية مسؤولية ، هم الشرعية لكن المسؤول غيرهم عن تردي الوضع الاقتصادي والامني والسياسي ، الحوثيون يحكمون صنعاء ومرتباتهم من حكومة الشرعية هذا واجب وحق للموظف المدني والعسكري ولا علاقة له بالانقلاب !!
لكن عدن هذه مدينة الانقلابيين المشاغبين الانتقاليين مادام اخرج شعبها معسكرات الارهاب وقدموا مايثبت انهم اخرجوه ، فيجب ان يكون جزاءهم ان لا مرتبات ولا خدمات ولا كهرباء ولا ولا ولا ..الخ وسيجدون من الابواق المهترئة من يقول :
" تحمل المسؤولية يا انتقالي "

اخوان اليمن اثبتوا انهم دولة مليشات تدير دولة رسمية!!

✅ من يتابع الشبكة العنكبوتية وكمية الاشاعات في بث المناطقية واذكاء الخلافات الجنوبية، وسقوط اقلام جنوبية صارت رخيصة الثمن في بث المناطقية لا يحتاج جهدا ليعرف انه مشروع اخوانجي - فهم سادة الاشاعة بشهاداتهم - المشروع الوحيد الذي يخطط بان يسقط الجنوب عله يشارك في بعض الشمال ويسحق كل مشروع - ماعدا الحوثي - يحول دون تمكينه ، فبقية التيارات اليمنية تعاني من صراعات بنيوية وبينية مهما كانت رؤيتهم للقضية الجنوبية
ان استغلال المناطقية والقروية من ركائز خطة عمل اخوان اليمن لاسقاط الجنوب العربي وليس شبوة .تتعدد منابرهم لاذكاء هذه الخطة ونشرها على اوسع نطاق لخلق احباط شعبي وان لا جدوى مشروع استقلال الجنوب من خلال مهاجمة رموزه .

ومن وسائلهم المميزة استخدام الرشوة بالوظيفة العامة المدنية والعسكرية للاستقطاب الحركي وتوسيع الانصار والمتعاونين لمشروعهم منذ ما قبل الحرب وازدهرت بعد الحرب بامكانيات الحرب والاموال الطائلة التي يتصرفون بها التي يبذلها التحالف ويساثرون بمعظمها رشى حركية لمشروعهم .
ومن وسائلهم لفكفكة الجنوب التعامل مع الوجاهات القبلية للسيطرة على القبيلة من منظور "المؤلفة قلوبهم" فيتم ارشاءهم كل حسب حجمه فبعضهم يرشونه بعدد من الحراس وموازنة محروقات!! والبعض اقل!! وقد تصل الاغراءات الى تاليف قلوب بعضهم بامتيازات اكبر يترافق ذلك وشيطنة الانتقالي والنخب والامارات واحياء القرويات وبثها في القبائل لاحياء النعرات القبلية
يروجون في الاوساط المجتمعية ان الموجودين في سلطة المحافظة هم ابناؤها وهي كلمة حق يختفي خلفها باطل كبير ، فهؤلاء وان كانوا ابناء المحافظة فهم طرفية لمشروع احتلال كمن كانوا قبلهم طرفية لاحتلال الحوثي لا فرق .

✅ عندما سيطر انصار الشريعة"احد الاجنحة العسكرية لاخوان اليمن" على "عزان" منعوا مسيرات الحراك الجنوبي فيها ، وهي حالة تتطابق وتعامل جناحهم السياسي "حزب الاصلاح " الذي يدعي انه حزب مدني فقد باشر القمع والقتل وسجن النشطاء السلميين من اليوم الاول واحداث عزان ونصاب دليل دامغ ، وهناك جزئية اتفق فيها "انصار الشريعة" مع تجمع الاصلاح " جناحهم السياسي" فعندما سيطر انصار الشريعة على "عزان" قاموا بحملة تنظيف واسعة للمدينة والكل يشهد بذلك!!! وهي نفس الحملة التنظيفية التي تقوم بها الامارة الاخوانية في شبوة هذه الايام في عتق.!!!

✅ يستخدمون التعبئة العقائدية تسندها القوة المليشياوية مع سلاح الاغاثة في مجتمع افقرته الحرب وتحتكره منظمات الاخوان بمسميات شتى واستطاعوا عبر تجنيد الاغاثة لمشروعهم الحركي من استقطاب مراهقين وشباب في تنظيمهم وجلب انصار على قاعدة تربط الغذاء بالولاء!!.

✅ ان دائرة التوجية المعنوي وسياستها التعبوية في اي بلد تقوم على ربط تلك المفردات بهدف تعبوي وطني بغض النظر عن فردية الحاكم وتمجيده لكن لم تكن سياسة التوجية المعنوي منبر حزبي حركي كما هو الحال في تجربتي امارتي مارب وشبوة الاخوانيتين، حيث اصبح التوجيه المعنوي لا يعد المجند وطنيا ؛بل؛ يتم اعداده حركيا بالولاء لمشروع الاخوان

✅ تحدث بعض من الشباب الذين كانوا في معسكرات الاخوان خلال الاعوام الماضية وايضا من المجندين حاليا في معسكراتهم في محور شبوة سواء باسم القوات الخاصة او تحت مسمى اعادة النخب او اعادة تاهيل الالوية هو في الواقع ملشنة اخوانية لتلك المفردات اذ يخضع المجندون لدورات مكثفة يقوم بها " شخاص مطاوعه" بعد صلوات المغرب خاصة - حسب وصف المجندين - يحاضرون فيهم بعدم اسلامية مطلب استقلال الجنوب وضد المجلس الانتقالي والنخبة والامارات العربية ؛بل ؛ يحللون قتلهم وابادتهم وقمع من يناصرهم وان قتلهم حلال لان دولة الامارات تخدم مشاريع اليهود والنصارى والانتقالي والنخب صنيعتهم وهو نفس ماتوعد به تنظيم داعس ولاية اليمن والذراع الارهابي لاخوان اليمن في اصدار صوتي بتهدد الرئيس الزبيدي بالتصفية وكذت المجلس الانتقالي بالقتل!! ويؤكدون لهم ان المملكة تدعمهم لاسقاط الجنوب الذي تخشى ان يعود لشوعيته !!

✅ المطاوعة الذي يتوهمونهم الشباب ليسوا الا قيادات حركية عقائدية اخوانية من مخرجات جامعة الايمان الاخوانية التي اسسها الاخوان ولها فروع في عدة محافظات منها المكلا وغيرها وهي جامعة اخوانية تاسست بديل عن المعاهد العلمية الاخوانية التي الغيت من التعليم الرسمي ، وظاهر الجامعة تعليم علوم الشريعة واللغة وغيرها من العلوم الاسلامية لكنها مجرد لباس للتمويه الحركي للتنظيم فيها ، فكل مخرجاتها ينتمون لحركة الاخوان .
✅‏ما شهده جامع الخليفة عمر بن عبدالعزيز بعد صلاة الجمعة في عتق يمثل قمة جبل الثلج التوعوي /التكفيري /المليشياوي من خلال تسييس اخوان اليمن واستغلال الدعوة للتكفير وانه نهج لايختلفون فيه عن داعش والقاعدة بتكفير المجلس الانتقالي الجنوبي ومن يؤيده وهي نفس نبرة التكفير التي يحقنون الالوية والمفردات التي يهيمنون عليها. ولم يكتفوا بالتكفير ؛ بل ؛ كانت قوات ميشيات الامن الخاصة جاهزة للقمع !! وهو ما يتنافى مع مقولة مكيجتهم المدنية "بان الاصلاح حزب سياسي مثله مثل اي حزب آخر وان لاعلاقة له بعمل بقية احهزة الدولة " فحتى ايام عفاش كان الاخوانج يستخدمون المنبر لمشروعهم باسم الوحدة وكانت تحدث ملاسنات من المواطنين ترفض استخدام المنبر حركيا ولم تكن الحالة الاولى التي تشابك الاهالي مع وعاظهم في المساجد في شبوة لكن لم تتدخل قوات الامن لا مع ولا ضد بينما اتضح ان التعبئة الاخوانية الان مدعومة بمليشيات تقمع حتى في المسجد ولم تعد لهم خطوط حمر يحترمونها او يخشونها !!


٢٠ /اكتوبر/ ٢٠١٩م
صالح على الدويل