كتابات وآراء


13 يوليه, 2020 03:40:26 م

كُتب بواسطة : نعمة علي احمد السيلي - ارشيف الكاتب


تسيس القضايا يبدأ من عدم الأعتراف بحقوق الناس مخجل أن تقف هذه الهامات تطالب بحقها في الكرامة الأنسانية لأن الراتب هو مصدر رزقهم الوحيد لم يساوموا على نضالهم ولم ينهبوا ولم يسلبوا ولهذا أصبحت مواقف الشرفاء عرضة للأمتهان ولهذا يفترض الأستمرار في التصعيد وعدم التراجع لأنهم أصحاب حق ويفترض من الأنتقالي أن يتعامل مع الموقف بجدية وأن يدخل بكل ثقله مع العسكريين ويتعامل مع الموقف بندية هؤلاء قدموا أرواحهم فداء للوطن ويفترض أن يحدد التحالف موقفه مما يجري من أمتهان لكرامة قادة وضباط وجنود وجرحى وأسر شهداء عيبهم أنهم لم يرضوا بالذل والمهانة ولم يركعوا إلا لرب العباد وخرجوا بقناعة تامة إلى أن الاعتصام المسؤول هو خيارهم للمطالبة بحقهم في الحصول على الراتب لأنه حق وليس صدقة منه ولا أحد يدفع من جيبه يفترض أن يتحمل الجميع المسؤولية وكفى أذلال لمن كانوا في مقدمة الصفوف للدفاع عن عزة وكرامة الجنوب أرضا وأنسانا.